• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الاستلقاء على المقعد فور الإصابة

التواء المفاصل والكسور الأكثر شيوعاً بين الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

القاهرة (الاتحاد)

يعد التواء أحد مفاصل القدم أو الذراعين، من أكثر الإصابات العارضة التي تصيب الأطفال نتيجة الحركة الزائدة غير المحسوبة، وولع الأطفال بالجري والقفز والتزلج لطبيعة هذه المرحلة العمرية، وكثيراً ما ينقص الأمهات خبرة التعامل مع مثل تلك الإصابات الطارئة التي تحتاج إلى قدر من الخبرة والتعامل السليم ولو لبعض الوقت حتى يتم فحص الإصابة وعلاجها من قبل الطبيب المختص.

ونصح الدكتور سمير عازر عياد، اختصاصي جراحة المفاصل والكسور، في حالة إصابة في مفصل القدم «الكاحل» بجعل الطفل يستلقي بعض الوقت على مقعد أو سرير، ورفع قدمه المصابة على وسادة أو شيء مرتفع، ويستحسن وضع كمادات باردة برفق ومن دون ضغط على مكان الإصابة لتقليل النزيف الداخلي والتورم إلى أقل حد ممكن، إلى أن يتم عرض الطفل على الطبيب المختص، مع ملاحظة تجنب المشي أو التحميل على القدم المصابة إلى أن يتم الفحص.

أما إذا كانت الإصابة بالتواء الركبة، فيراعى الإسعافات نفسها، والتأكيد على عدم الضغط أو حركة الركبة المصابة قبل الفحص، لوجود احتمال إصابة قطع أو تهتك في غضاريف الركبة، وإذا ما أحسن التعامل معها فإنها تسبب مشكلات كثيرة للطفل في ما بعد. وإذا سقط الطفل على «رسغه»، واستمرت الآلام في حالتي السكون أو الحركة، فهذا يعني أن هناك مشكلة ما في «الرسغ» سواء كانت كسراً أو تمزقاً في الأنسجة حتى ولو لم يسببا أي تورم، كما يلاحظ عامة في إصابات العظام أن الآلام لا يشعر بها الشخص المصاب عقب الإصابة مباشرة، لأن الإصابة تجعل المصاب وكأنه مخدر موضعياً، ويفقد الإحساس بالألم نحو ساعة من الزمن، ثم يبدأ الألم يتزايد.

ويضيف الدكتور عياد: «عادة ما تكون إصابات الأطفال التواء أو تمزق لطراوة العظام مقارنة بعظام البالغين والكبار، والطبيب يستطيع أن يشخص الإصابة على وجه الدقة، وهناك كثير من حالات الإصابة بالكسور من دون أن تتزحزح العظام من أماكنها، كما يحدث في الشروخ، أو تنكسر إحدى عظام الإصبع بينما يلتقط الطفل الكرة بأطراف أصابعه، ونجد الإصبع تتورم وتصاب بالزرقة، كما أن الطفل من الممكن أن يصاب بكسر في إحدى عظام السلسلة الفقرية عندما يسقط على ظهره، ويشعر بآلام شديدة عند المشي أو الحركة، ومن دون أن يبدو أي أثر على السطح الخارجي من مكان الإصابة. لذا فإن احتمال الإصابة بالتمزق أو الكسور موجود إن اشتكى الطفل من الآلام أو عند حدوث الورم والانتفاخ، أو عند وجود بقع داكنة على الجلد». وبشكل عام يجب عدم زيادة الضغوط على الجزء المصاب، وتجنب الحركة إلى أن تتم الإسعافات الكاملة. ويفضل بالطبع أن يتم نقل الطفل محمولاً إذا كانت الإصابة في إحدى مفاصل قدميه، وإذا كانت الحالة تستدعى تحريكه، فيمكن عمل جبيرة أو مساند داعمة لتقليل حركة الجزء المصاب قدر الإمكان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا