• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الأم تحصد المتاعب من حيث أرادت المتعة

التدليل المبكر يفقد الرضيع القدرة على «تسلية نفسه»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

خورشيد حرفوش (القاهرة)

أوضحت الدكتورة ناهد النمر، أستاذ العلوم السلوكية في كلية التربية أن الطفل قي شهوره الأولى قد يكثر من البكاء والصراخ بين الوجبات بدلاً من أن ينام هادئا، لتسارع الأم وتنهضه من فراشه وتتمشى به في أرجاء المنزل فيكف عن الصراخ، لكن ما إن تعود به إلى الفراش حتى يعود إلى سيرته الأولى، حتى خلال الشهرين الأولين، فالأرجح أن الطفل يشكو من ألم ما داخلي. فاذا كان يتوقف عن الصراخ عندما تنهض به الأم فمن المرجح أن الحركة والمسايرة، وربما الضغط على بطنه حين تحتضنه هي العوامل التى تجعله ينسى أوجاعه مؤقتا.

متاعب

وقالت «الأم الحبة بتسلية طفلها، قد تفسد الطفل بعض الشىء عندما تكون مغتبطة به إلى حد أنها لا تنقطع عن ملاعبته طيلة أوقات يقظته، وهذا أمر يجعل الطفل يعتمد عليها كليا في تسليته، وينسى تدريجياً كيف يسلي نفسه بنفسه، فيشعر بالضجر وألم الفراق عندما يجد نفسه وحيداً، ويأخذ بالصراخ ليلفت الانتباه إليه. وهكذا تحصد آلام المتاعب من حيث أرادت المتعة. فإذا كانت الأم مستعدة لأن تنهض طفلها وتتمشى به في أنحاء المنزل كلما رفع صوته، فإنها ستجد في غضون شهرين أنه أصبح طفلاً مضطرباً، يمد نحوها ذراعيه في كل لحظة من لحظات يقظته. وإذا استمرت في تلبية طلبه فإنها ستصبح في النهاية أسيرة رغباته الطاغية.

نماذج

وتلفت إلى أن هناك صنوفاً ونماذج من الآباء والأمهات ينقادون بسهولة في إتجاه الإفساد. فهناك على سبيل المثال، الأبوان اللذان انتظرا مدة طويلة ولادة ابنهما، وهناك الأبوان اللذان يعتبران أنهما محرومان في المجتمع ويريدان لطفلهما كل الأشياء التي حرما منها. وهناك الأبوان اللذان تبنيا طفلا ويشعران بأن عليهما أن يقدما مجهوداً يفوق مجهود البشر ليبرهنا عن استحقاقهما لهذا التبني. والأبوان اللذان درس أحدهما أو كلاهما علم النفس الخاص بالأطفال ويشعران بأن عليهما واجباً مضاعفاً في إبراز قدراتهما، والأبوان اللذان يشعران بالخجل لأنهما غضبا ذات مرة على طفلهما ويريدان التعويض عليه بتحقيق جميع رغباته. والأبوان اللذان يمتلكهما الغضب أو الشعور بالذنب كلما سمعا طفلهما يصرخ فلا يستطيعان تحمل ذلك. ومهما كان السبب، فإن جميع هؤلاء الناس مستعدون للتضحية براحتهم من أجل تلبية رغبات أطفالهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا