• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بالتعاون بين شرطتي دبي وعمان

«البرق الخاطف» تسترجع جواهر بقيمة 35 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

تمكنت عملية «البرق الخاطف» من القبض على المتهم (م.س.أ) إماراتي الجنسية، الذي اشترى جواهر بقيمة 35 مليون درهم بشيكات دون رصيد، مستغلا عمله السابق عند أحد الشخصيات المهمة، وحاول بيع تلك المجوهرات خارج الدولة، وتم ذلك بتعاون وثيق بين شرطة دبي وشرطة عمان السلطانية.

وأشاد اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي، بالعلاقة الأخوية بين دولة الإمارات وسلطنة عمان الشقيقة، مثمناً التعاون الدائم والتنسيق عال المستوى, وتبادل المعلومات التي تؤدي إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة في مكافحة الجريمة، والحد منها والقبض على مرتكبيها.

وأكد أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية قد شهدت عدة قضايا نوعية ودولية خلال العام الماضي، تجلت في الأساليب الجديدة التي يتبعها المجرمون من جهة، وفي حرفية وتكاتف إدارتها المعنية من جهة ثانية، مشيراً إلى أن قوة جهاز شرطة دبي يتركز على قاعدة بيانات ، ومعلومات ومصادر أضحت من أقوى أدواتها وفق آليات عمل متطورة ، وممنهجة ومن آخر نتائجها كشف الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية عن غموض قضايا لم يتم الإبلاغ عنها.

من جانبه، أوضح اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي أن تفاصيل عملية «البرق الخاطف» تعود إلى ورود معلومات سرية تفيد بأن أحد الأشخاص يتردد على محال المجوهرات ، بهدف شراء كمية من أغلى مقتنياتها، ويطلب من أصحاب تلك المحال جلب من اختاره من جواهر إلى إحدى غرف الفنادق الفاخرة، مدعياً أنه مندوب وموكل لدى إحدى الشخصيات المهمة في الدولة، دالاً على ذلك بإبراز واستخدام بطاقات وأوراق وأختام باسم تلك الشخصية، وتحرير شيكات نظير تسلم تلك المجوهرات.

وأوضح اللواء المنصوري أن الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية كلفت فرقاً سرية لتحديد مكان حضور مرتكب تلك الجريمة، فأكدت المعلومات أنه متواجد في سلطنة عمان الشقيقة، ويتجول بين المحال عارضاً بيع ما يحمل من جواهر بسعر أقل من سعرها المعتاد، ومن خلال التعاون المشترك والتنسيق المتبادل تم ضبط المتهم، وبحوزته جميع المسروقات، بالإضافة إلى مسروقات أخرى قدرت جميعها بنحو 35 مليون درهم، وعليه تم القبض على المتهم بالتعاون مع الجهات المختصة في سلطنة عمان الشقيقة.

وقامت فرقة مختصة بالاتصال مع أصحاب المحال، وتعرفوا على جزء من المجوهرات المضبوطة، وتم التعميم بالأسلوب الإجرامي للمتهم على محال الذهب والمجوهرات بالدولة، وتبين وجود عدة محال أخرى تعرضت للاحتيال من قبل ذات المتهم، وتم التعرف على جميع المسروقات وانتهت عملية « البرق الخاطف» قبل ورود البلاغات إلى الشرطة، وأسفرت العملية عن نجاح شرطة دبي في تحقيق الهدف بنسبة 100%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض