• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  04:18     إيران تغلق حدودها الجوية مع إقليم كردستان العراق بطلب من حكومة بغداد    

الصحف البريطانية: الريال القطري في أدنى مستوياته والسلع التركية تبخرت من على أرفف المتاجر

نيويورك تايمز: الاستراتيجية القطرية انهارت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

دينا محمود (لندن)

الاستراتيجية القطرية انهارت على ما يبدو في نهاية المطاف، هكذا أكدت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية في مقالٍ تحليليٍ يتناول تطورات المقاطعة التي تعاني منها قطر، إثر التحرك الحاسم الذي اتخذته الإمارات والسعودية والبحرين ومصر حيالها، لحملها على التوقف عن انتهاج سياسات مُزعزعة للاستقرار وداعمة للإرهاب. وأشار المقال إلى أنه يمكن تتبع جذور الأزمة الراهنة إلى الوقت الذي تولى فيه الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير قطر السابق حكم هذا البلد بعد الانقلاب الذي أطاح فيه بحكم والده عام 1995.

ونقل الكاتب ماكس فيشر عن مارك لينش خبير العلوم السياسية في جامعة جورج واشنطن الأميركية قوله إن السياسة الخارجية للدوحة منذ أواخر تسعينيات القرن العشرين كانت مزيجاً من سؤالين يتمثلان في «ما الذي يمكن أن نفعله لكي نضع أنفسنا على الخريطة؟ وماذا بوسعنا أن نقوم به لإزعاج السعوديين؟».

ورأى المقال أن النهج الذي اعتمدته الدوحة في هذا الصدد، استند إلى إقامة علاقات مع إيران، وكذلك مد صلات التعاون الاقتصادي مع إيران فضلاً عن استضافة قاعدة «العديد» العسكرية الأميركية، علاوة على تحويل البلاد إلى «ملاذٍ» للإسلاميين المنفيين، بجانب إطلاق قناة «الجزيرة» التي سعت حكومة الدوحة من خلالها إلى دعم حلفائها و«إزعاج العائلة المالكة في السعودية».

وذكّر الكاتب الأميركي بإقدام الرياض عام 2002 على سحب سفيرها من قطر على خلفية تغطيات قناة الجزيرة المناوئة للسياسات السعودية، وهو السفير الذي لم يعد إلى الدوحة سوى بعد ست سنوات كاملة.

ورأى فيشر أن قطر اعتبرت ما وُصِف بـ«الربيع العربي» فرصة لمناوأة السعودية. ولكنه أشار إلى أن حلفاء الدوحة من الأنظمة التي طفت على السطح في هذه الفترة لاقوا «انتكاساتٍ كارثيةً» في ما بعد، وهو ما أعقبه تنازل الشيخ حمد &ndash معتل الصحة &ndash عن الحكم لنجله الأمير تميم «الأقل خبرة»، وذلك منتصف عام 2013، وهو ما اعتبره الكاتب نهايةً لفترة قصيرة كانت فيها قطر «قوة إقليمية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا