• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

دي ميستورا يريد استئناف مفاوضات جنيف بعد رمضان

لو دوريان يبحث في موسكو «تسوية سورية» 20 يونيو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

عواصم (وكالات)

أعلنت الخارجية الروسية أمس، أن وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لو دوريان سيزور موسكو في 20 يونيو الحالي، لمناقشة الوضع في سوريا وقضايا أخرى مع نظيره الروسي سيرجي لافروف.

وهذه أول زيارة لموسكو يقوم بها الوزير الفرنسي منذ أن تم تعيينه وزيراً للخارجية في حكومة الرئيس ايمانويل ماكرون.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي اليكسي ميشكوف لوكالة «ريا نوفوستي» للأنباء إن الجانبين سيناقشان «مجمل العلاقات الفرنسية-الروسية، وبالتأكيد، كل المشاكل الدولية الراهنة، بما فيها الأزمة الداخلية في أوكرانيا والوضع في سوريا» وذلك استكمالا للمباحثات التي أجراها ماكرون مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين في قصر فرساي الفرنسي أواخر مايو المنصرم.

ويأتي الإعلان عن زيارة لو دوريان لموسكو، بعد أن كشفت وسائل إعلام عن أن باريس عاكفة حالياً على بلورة مبادرة سياسية دبلوماسية لتسوية النزاع السوري، وهي تجري اتصالات مكثفة مع موسكو وواشنطن وبلدان عربية بهذا الصدد.

من جهة أخرى، أعلن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أمس، أنه قد يستأنف محادثات السلام بين أطراف النزاع في جنيف في يوليو المقبل، وأن ذلك يعتمد على مدى ما يتحقق من تقدم في تشكيل مناطق «عدم التصعيد» بالبلاد المضطربة.

وقال المبعوث للصحفيين على هامش مؤتمر عن الوساطة من أجل السلام «هناك نية لعقد اجتماع في أستانا في وقت ما أوائل يوليو، قبيل عقد (اجتماع مجموعة العشرين في) هامبورج، وربما قبيل أن نستأنف محادثات جنيف التي قد تجري في يوليو بعد رمضان».