• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قطر.. الغرافة يكسب الأهلي ويصعد إلى المركز الرابع

«هاتريك» كابوري ينقذه من الرحيل عن أم صلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

صبحي عبدالسلام (الدوحة) - قاد البرازيليان كابوري وفيكتور سيموس فريقهما أم صلال صاحب المركز الأخير إلى ثاني وأكبر فوز له هذا الموسم في المباراة التي جرت بينهما أمس الأول في الجولة الرابعة عشرة من الدوري القطري، وكان على حساب معيذر 4-صفر، وسجل كابوري ثلاثية (4 و18 و47)، وأضاف فيكتور سيموس الهدف الرابع (67) في أول مباراة يخوضها مع فريقه الجديد الذي رفع رصيده إلى 11 نقطة بفارق الأهداف أمام معيذر. واستعاد البرازيلي كابوري مستواه وعاد لممارسة هوايته في هز الشباك بثلاثة أهداف من بين الرباعية، وبهذه النتيجة غادر أم صلال قاع جدول الدوري لأول مرة منذ بداية الموسم.

وحول التألق المفاجئ للاعب المهدد بالرحيل عن النادي، قال الشيخ تميم بن محمد آل ثاني، رئيس جهاز الكرة بنادي أم صلال: «كابوري قدم أجمل مباراة له مع الفريق من بداية الموسم، وأعتقد أن تهديدات إدارة النادي بالاستغناء عن خدماته، أتت بنتائجها». وأضاف: «بالفعل كنا نفكر في التخلص من كابوري، لأنه لم يقدم المستوى المأمول في القسم الأول، لكننا في الوقت نفسه نعرف قدراته الفنية العالية، لذلك كان صعباً التخلي منه بسهولة، وجلسنا من اللاعب وأمهلناه حتى نهاية شهر يناير الجاري لاستعادة مستواه، ومساعدة الفريق على مغادرة قاع جدول الدوري، قبل التفكير في التعاقد مع أي مهاجم آخر».

وتابع رئيس جهاز الكرة بنادي أم صلال: «أعتقد أن التهديدات حفزت كابوري، الذي كان قريباً من الرحيل بالفعل، في نهاية القسم الأول ولكننا تريثنا حتى لا نفقد مهاجماً بحجم كابوري، الذي كان على الموعد في مباراة معيذر التي شهدت عودته القوية، وقاد الفريق لتحقيق الفوز الثاني على التوالي، وهو الذي سجل ثلاثة أهداف».

وأبدى التركي إيجون بولنت، المدير الفني لفريق الكرة بنادي أم صلال القطري ارتياحه من الفوز الذي حققه فريقه على معيذر بأربعة أهداف نظيفة، وقال: «كنا نتوقع صعوبة المباراة قبل بدايتها، ولذالك قمنا بإعداد الفريق بشكل جيد، استطعنا تحقيق الفوز، اللاعبون طبقوا التعليمات، عموماً الفوز جاء في توقيت مهم مع بداية القسم الثاني وسنواصل العمل لتحسين المركز الذي يحتله الفريق».

واعترف الفرنسي لوزانو، المدير الفني لفريق الكرة بنادي معيذر، باستحقاق فريقه للخسارة التي تلقاها على يد أم صلال، وقال في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء: «قدمنا أسوأ مباراة لنا هذا الموسم، وأصبحت الظروف صعبة بكل تأكيد، لقد تحدثت مع اللاعبين أن هذه المباراة هي الأهم بالنسبة لنا ولكن حدث ما لم يكن في الحسبان، أصبحنا مطالبين بالعمل أكثر من أجل تجاوز هذه الخسارة».

وارتقى الغرافة إلى المركز الرابع بفوزه الكبير على مضيفه الأهلي 5-4 في ختام المرحلة، وأفلت الغرافة من مفاجآت الأهلي ونجح في تحويل تأخره بهدفين إلى فوز كبير وصعب 5-4. وسجل مشعل عبدالله (15 و45 و90) والكونغولي آلان ديوكو (37) أهداف الأهلي، ولورانس كواي (42 و46) وفهيد الشمري (67) ومؤيد حسن (74) والبرازيلي نيني (89) أهداف الغرافة. ورفع الغرافة رصيده إلى 21 نقطة وانضم للمرة الأولى إلى المربع الذهبي محتلاً المركز الرابع الذي انتزعه من الأهلي الذي تراجع إلى المركز السادس بالرصيد ذاته وبفارق الأهداف خلف الغرافة والعربي.

وأهدر البرازيلي أدريانو ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع وحرم فريقه قطر من فوز ثمين على الخور حيث انتهى اللقاء بالتعادل السلبي. ورفع قطر رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثامن، والخور إلى 16 نقطة في المركز العاشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا