• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

طرحتها مرمر حليم لموضة 2017

أزياء رمضانية تستنطق جماليات الخطوط الانسيابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يونيو 2017

أزهار البياتي (دبي)

وسط أجواء رمضانية تزخر بقناديل الفرح قدمت مصممة الأزياء مرمر حليم باقتها الجديدة من الأزياء الشرقية لعام 2017، محتفية بأمسيات الشهر الكريم والعيد السعيد، لتستعرض نماذج مميّزة من طرازها الراقي في مجال التصميم، وتعكس نفحات من رؤاها الكلاسيكية المترفة في أناقة المرأة العربية.

وفي هذه المجموعة، الموجودة في بازار الراقية في «الأوت لت فيليج» بدبي، فضلت حليم الاعتماد على جماليات الخطوط الانسيابية والقصّات الفضفاضة، بحيث تغلف من ترتديها بالراحة، والأناقة، والثقة، وتلف قوامها بالحشمة والوقار. إلى ذلك، تقول «لهذا الموسم صممت قطعاً متنوعة لمختلف الأوقات والمناسبات، لألبي متطلبات المرأة العصرية، وأواكب أنشطتها المختلفة في النهار والأمسيات، مركزة على إعادة صياغة نموذج ما يعرف بـ«العباية الكيب»، والبشت العربي، والفستان الصيفي، لأنفذهم جميعاً بحس كلاسيكي راقٍ وناعم، يحمل لمسات من الأناقة المعاصرة».

ومن ناحية الأقمشة والخامات التي استخدمتها المصممة في تشكيلة رمضان والعيد، تقول: «في هذه التشكيلة الصيفية حاولت أن أجمع بين عناصر الثراء والترف وبين سمات البساطة والنعومة، مختارة نوعيات وثيرة من القماش، بعضها امتاز بالخفة والهشاشة والرقة، فيما جاء بعضها الآخر بنسيجه الحريري وقوامه الثقيل مقولباً كل قصّة بأسلوب بديع، ومنها على سبيل المثال باقة من الحراير الطبيعية، والكريبات المرنة، مع أمتار من الشيفونات الناعمة، وخامة الدانتيل، بالإضافة إلى قطع شغلت بالكامل بالخرز والبايت».

وجاءت ألوان المجموعة بمسطرة لونية تقليدية، وموحدة للعبايات متشحة بملوكية الأسود الفاحم، ومشغولة على الأطراف والحواف بشك يدوي متقن، بحيث تنسجم مع أجواء الاحتفالات والمناسبات السعيدة، فيما تألقت القطع الأخرى بتدرجات راقية من البيج العاجي، والرمادي الفضي، والأزرق التركوازي، عاكسة في رونقها سمات من الأناقة المبسطة والرقي السلس، متميّزة بنظافة القصّات وانسيابية الخطوط، أضفت عليها مساحات الشك والتطريز مزيداً من الثراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا