• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مؤتمر «ميسر» يبحث في أبوظبي تحديات عمليات الحفر بقطاع النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

هاشم المحمد (أبوظبي)

اختتمت في أبوظبي أمس فعاليات المؤتمر الدولي لأعضاء جمعية (ميسرالتكنولوجيا في الصناعة) ITF والخاص بتقوية روابط مزودي خدمات التكنولوجيا المنطلقة في قطاعي النفط والغاز، الذي أقيم بدعم من شركة أبوظبي العاملة في المناطق البحرية أدما.

وقال علي بن حارب المهيري نائب رئيس أول (الحفر وخدمات الآبار واللوجستيات) رئيس اللجنة الفرعية للأبحاث والتطور بشركة «ادما » في كلمة خلال المؤتمر الذي حضره نحو 100 خبير دولي ينتمون لكبرى شركات النفط العالمي، ان المؤتمر يناقش الموضوعات المتعلقة بدعم وتطوير الطرق الكفيلة بالتعاون في مجال التقنيات المتقدمة في قطاعي النفط والغاز بين ممثلي تلك الشركات.

وناقش المؤتمر خلال يومين ابرز التحديات التي تواجه عمليات الحفر في قطاع النفط والمبادرات المصاحبة ودراسة تلك المبادرات وتحسينها، واجراءات السلامة، بالاضافة الى عمل الشبكات.

وأضاف المهيري أن المؤتمر الذي عقد في أبوظبي للمرة الأولى في الشرق الأوسط واستمر لمدة يومين، اسهم بتقريب وجهات النظر حول مواضيع الاستخلاص المعزز للنفط EOR، إضافة إلى التقنيات المتقدمة في مجال الحفر.

واوضح المهيري أن ITF جمعية عالمية غير ربحية مقرها أسكتلندا، وتعمل على جمع أكبر عدد من المختصين والمهتمين لتقريب ومشاركة مراجعة التقنيات الحديثة.

ويعد هذا التجمع هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وتشارك في معظم دول العالم إضافة إلى كبرى الشركات الخليجية في مقدمتها شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) ، مشيراً في الوقت نفسه إلى حاجة الصناعة النفطية في إمارة أبوظبي لمثل هذه المؤتمرات التخصصية من أجل الخروج بتوصيات من شأنها العمل على التطبيق الأمثل للأبحاث العلمية في عمليات استخراج النفط وكفاءتها.

من جانبه قال ريان ماكفيرسون المدير الإقليمي لشركة ITF إن اختيار أبوظبي لعقد الاجتماع الأول للجمعية جاء تلبية لأكبر عدد من الأعضاء في الجمعية المتمثلة في كبرى الشركات العالمية التي تعمل في أبوظبي، إضافة إلى الشركات الكبرى المنتجة للنفط في دول الخليج لدعم الأفكار وتعزيز الشراكات التقنية في مجالات التقنية.

من جانبه قال د. باتريك اوبراين الرئيس التنفيذي لجمعية ITF إنه سعيد بوجود هذا الكم الكبير من الأعضاء في أبوظبي لحضور هذا المؤتمر، ونجاح الجميع في استقطابهم إلى أبوظبي، مشيراً إلى أن أبوظبي تدعم موضوعات النمو والتطور ولما لها من معاهد وجامعات تقنية متخصصة في قطاع النفط ومن خلال أبوظبي سيتم الانطلاق إلى دول الخليج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا