• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أول إماراتية تحقق الفوز

«القبيسي» تتوج بذهبية الكارتينج في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 أبريل 2015

العين (الاتحاد)

توّجت سائقة أكاديمية ضمان للسرعة وأبوظبي للسباقات حمدة خالد القبيسي «12 عاماً»، بذهبية الجولة الأخيرة من بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينج، ضمن فئة الميني ماكس على حلبة العين ريسواي، عقب الانتصار الكبير الذي حققته السائقة الواعدة في نهائي البطولة، كاسرة هيمنة الفتيان على هذه الفئة عن جدارة واستحقاق، لتصعد على منصة التتويج للمرة الخامسة لها هذا الموسم، حيث باتت أول إماراتية تحقق الفوز على مستوى البطولة الوطنية لسباقات الكارتينج.

بدأت تصفيات الجولة الأخيرة من البطولة بشكل مكثف يوم الجمعة الماضي، وشملت جميع الفئات، وكانت المنافسات محتدمة منذ البداية لحجز مراكز متقدمة للانطلاق في السباق النهائي أمس الأول، ونجحت القبيسي في حجز المركز الثالث في الانطلاق ضمن فئتها الميني ماكس، لكنها تمكنت في السباق النهائي من تسجيل انطلاقة ممتازة خطفت بها المركز الثاني بسرعة، وبعد لفة أخرى اندفعت إلى المركز الأول بشكل جريء لتحسم السباق قبل النهاية بثلاث لفات فقط، مستفيدة من اصطدام السائقين اللذين كانا يتصدران ركب المنافسة. من جانبها، قالت حمدة: «أنا سعيدة جداً بهذا الفوز ولم أكن أتوقعه أبداً» وأضافت: «كنت أركز على السباق فحسب، كان همي أن أخوض سباقاً نظيفاً وأن أصعد على منصة التتويج، إلا أن سرعتي سمحت لي بالمنافسة على المركز الأول، والحمد الله تمكنت من الفوز».

وتابعت: «أود هنا أن أشكر الفريق التقني الذي ساعدني على تحقيق الفوز، كما أشكر أكاديمية ضمان للسرعة على الدعم الكبير الذي وفرته لنا».

وشهدت منافسات فئة الجونيور ماكس، جملة من الحوادث التي حرمت الكثير من المشاركة في التصفيات، وقد شملت اللائحة كلاً من آمنة القبيسي، سعيد آل علي، أحمد الخميسي، وسالم ابراهيم، إلا أن آمنة القبيسي عرفت كيف تنهي سباقها النهائي في المركز الخامس أمام زملائها في الفريق. في حين كان ثلاثي فئة المايكرو (8-10 أعوام) عبد الله القبيسي، علي الشامسي، وأحمد السعدي على موعد من إنهاء السباق ضمن العشرة الأوائل.

ومع نهاية هذا الموسم من بطولة الإمارات روتاكس ماكس للكارتينج، صرّح لوك فارلي، مدرّب أكاديمية ضمان للسرعة قائلاً: «شعوري بالفخر لا يوصف، لقد كان موسماً صعباً جداً وفيه الكثير من التحديات، عندما بدأنا هذا الموسم، وتحديداً هنا في حلبة العين، كان سائقونا متأخرين بفارق كبير عن السائقين المشاركين، حتى أنهم كانوا يدورون دورة كاملة حول سائقينا، واليوم نرى حمدة القبيسي تتفوق عليهم وتحقق انتصاراً كبيراً لها وللأكاديمية، وهي منصة التتويج الخامسة لها».

ترويسة 9

توج الثنائي أحمد السعدي وسالم إبراهيم، بميدالية «أفضل سائق مبتدئ» كل ضمن فئته في الجولة الأخيرة من البطولة، بينما تم تكريم حمدة القبيسي وشقيقتها آمنة ضمن «كأس التحدي» في الجونيور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا