• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

حملة لشرطة نيويورك على "تويتر" تسفر عن نتيجة عكسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

د ب أ

أسفرت حملة تواصل اجتماعي من جانب شرطة نيويورك طالبت فيها مستخدمي موقع "تويتر" بنشر صور لهم مع ضباط الشرطة، عن نتيجة عكسية أمس الثلاثاء، حيث تم نشر صور لعنف الشرطة ردا على هذا الطلب.

وفي محاولة لبدء حملة دعاية، طالبت شرطة نيويورك مستخدمي تويتر أمس بنشر صور لهم مع ضباط الشرطة.

وبينما نتج عن هذا الطلب نشر عدد قليل من الصور الودية، إلا أن عددا من الصور التي تم التقاطها بالهواتف النقالة لضباط شرطة يضربون ويسحلون الناس قد توالى بشكل كبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا