• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أمين عام الأمم المتحدة يدعو إلى وقف عاصفة الحزم في أسرع وقت ممكن

سعود الفيصل: لا نحارب إيران وعلى طهران التوقف عن دعم الحوثيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

(أ ف ب)

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل اليوم الأحد أن بلاده «ليست في حرب» مع إيران إلا أنه يجب عليها التوقف عن دعم المتمردين الحوثيين. وقال الأمير سعود في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي إن المملكة العربية السعودية تنتظر من طهران القيام بما يمكن «لعدم دعم النشطات الإجرامية للحوثيين ضد النظام الشرعي في اليمن»، مشيرا بشكل خاص لضرورة «وقف التزويد بالسلاح». 

وشدد الوزير السعودي مجددا على أن بلاده تدخلت «بطلب من الرئيس الشرعي لليمن» عبدربه منصور هادي على أن إيران تتسبب في «زيادة المشكلة ما يؤدي الى تفاقم العنف في هذا البلد». وذكرت مصادر فرنسية أن فابيوس بحث مع الملك سلمان الملف النووي الإيراني والوضع في اليمن وسوريا والنزاع الإسرائيلي الفلسطيني وسبل الحفاظ على الاستقرار في المنطقة. وقال الفيصل الذي التقى أيضا العاهل السعودي اليوم الأحد «لقد أعربت فرنسا عن استعدادها للتوصل إلى حل».

من جانبه، أعرب فابيوس مجددا عن دعمهم السياسي للسعودية وجدد «رغبة فرنسا في التوصل إلى حل سياسي» في اليمن. وقالت مصادر قريبة من فابيوس إنه أكد لمحاوريه السعوديين ان «فرنسا تقف بطبيعة الحال في صف شركائها بالمنطقة لإعادة الاستقرار إلى اليمن». وتعتبر باريس أن الرئيس عبدربه منصور هادي الذي أجبر على اللجوء إلى السعودية يمثل «السلطة الشرعية» في اليمن وأنه يجب التقدم «باتجاه حل سياسي». وقال فابيوس «يجب أن نصل إلى تفاوض في لحظة ما».

وفي موضوع الملف النووي الايراني، أكد فابيوس أن «ما تم الاتفاق عليه حتى الآن إيجابي، إلا أن هناك نقاطا رئيسية لا تزال تحتاج إلى حل». وأضاف أن مسألة الحل العسكري ورفع العقوبات «لم تحلا بعد وما زال يجب العمل عليهما» مشيرا إلى أن «فرنسا تتطلع إلى اتفاق متين يمكن التحقق منه.. ولدينا حتى نهاية يونيو لنحرز تقدما».

من جانبه، دعا أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون اليوم الأحد إلى وقف الأعمال الحربية في اليمن في أسرع وقت ممكن وإلى إعطاء الأولية إلى الحوار. وقال بان كي مون في مؤتمر صحفي في الدوحة «من المهم والضروري أن يسود الحوار» مشددا على ضرورة «وضع حد للعمل العسكري في أسرع وقت ممكن».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا