• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكمالي «قلب نابض» لكنه لن يقف في وجه الهجوم الكاسح لـ «الأحمر»

ماجد حسن: مواجهة الأهلي والوحدة في الكأس «تحدٍ خاص» لـ «الفرسان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

معتز الشامي (دبي) - وصف ماجد حسن لاعب وسط الأهلي والمنتخب الوطني، لقاء اليوم أمام الوحدة في ربع نهائي الكأس بأنه تحدٍ خاص لزملائه اللاعبين، كما أنه كذلك عند لاعبي الوحدة، وقال: «مباريات الأهلي والوحدة قمة بكل تأكيد، وتحظى بمتابعة واهتمام كبيرين من الجميع بمختلف انتماءاتهم، ما يصعب من المهمة، ولكن يمنح الدافع القوي داخل كل لاعب يسعى للتألق والظهور في مثل هذا النوع من المباريات القائمة على التحديات المستمرة».

وأضاف: «نعلم بأن الوحدة فريق كبير ولديه طموحات ضخمة من لقاء اليوم، ويسعى بكل قوة لاعبيه للخروج بنتيجة إيجابية والزحف نحو النهائي، والمنافسة في لقب البطولة، ونحن نحسب حساب (العنابي) جيداً لما يملكه من قدرات فنية وعناصر مؤثرة بين صفوفه، ونحن أيضاً في قمة تركيزنا اليوم، ونعرف أن الموسم دخل إلى مرحلة (اللاعودة)، التي تتطلب التركيز في كل خطوة؛ لأننا ننافس في جميع الألقاب المحلية والبطولات المتاحة، ونتمنى حصد أكبر قدر منها، ولكن الآن نحن في الكأس، وأغلقنا تماماً ملف الدوري، بما له أو عليه، ونعرف أننا مطالبون بالدفاع بشراسة عن اللقب الذي نحمله للمرة الثامنة، ولكن طموحنا هو الوصول للقب التاسع، الذي لم يسبق أن حصده أي نادٍ بالدولة، حتى يكون الأهلي هو(ملك كأس الرئاسة) بلا منازع، كما أن نجاحنا في السير بالمستوى نفسه حتى نهاية الموسم سوف يساعدنا على تحقيق حلم حصد لقب الدوري، بهدف (مغازلة) الثنائية المحلية، أما المنافسة في دوري أبطال آسيا فهي الهدف الأسمى بالنسبة لنا».

وعن الظروف التي أحاطت بالأهلي قبل لقاء دبي، بخصم 3 نقاط في الدوري، ما أثر على الأداء في المباراة الأخيرة، وما يتوقع أن يكون له تأثيره الظاهر على لقاء اليوم أمام الوحدة في الكأس، قال:«أعتقد أن لاعبي الأهلي لديهم من الخبرات ما يمكنهم من الفصل بين البطولات المحلية، لقد أغلقنا ملف الدوري تماماً، وأصبح تركيزنا منصباً على بطولة الكأس، صحيح أن أزمة مباراة الظفرة أثرت على الفريق، وأحبطت اللاعبين، ولكن كان الفوز على دبي مهماً للغاية؛ لأنها المباراة الأخيرة قبل لقاء اليوم، حيث كنا نحتاج إلى لفوز يرفع من المعنويات، ويزيد الرغبة في مواصلة المشوار ويعيد الثقة، وهو ما تحقق بالفعل أمام دبي التي كانت أهم مبارياتنا، نظراً لتوقيتها بخلاف الظروف التي سبقتها، ومنها أيضاً أننا ندخل لقاء اليوم، ونحن في قمة الجاهزية الفنية والنفسية، بعد عودة الثقة، واستعادة عافيتنا الهجومية والتكتيكية بشكل كبير».

وانتقد ماجد مواجهة الوحدة في لقاءي قمة متتاليين في أقل من أسبوع، وتحديداً في 5 أيام، وقال: «الظروف وضعتنا في موقف صعب للغاية، فنحن مطالبون بمواجهة الوحدة اليوم في الكأس، ثم مرة أخرى في الدوري بعد 5 أيام فقط، صحيح أننا نعشق التحديات والمباريات الصعبة، ولكن الأمر سيكون له طعم غير محبب، ليس لدينا فقط، بل لدى لاعبي الوحدة أيضاً، ولكني أعتقد أن للأمر تشويقاً خاصاً، وينتظر الجميع نتيجة لقاء الدوري، كما يترقبون نتيجة لقاء اليوم الذي أتمنى أن يكون في مصلحتنا».

وفيما يتعلق برأيه في حمدان الكمالي مدافع الوحدة الصلد، وتأثره سلباً أو إيجاباً في أداء «العنابي»، قال: «الكمالي مدافع متميز، وله أسلوبه الراقي، وهو صمام أمان الوحدة والمنتخب الوطني عندما يكون في قمة مستواه، ومؤخراً عاد الكمالي إلى سابق مستواه، ولكنه مهما بلغ من تألق، نحن عازمون على (خلخلة) دفاع (العنابي)، واختراقه للوصول إلى الشباك وتسجيل الأهداف، خاصة في ظل عودة جرافيتي، وتألق خمينيز وسياو، واستعادة أحمد خليل لقدراته».

وعن قدرات الدفاع الوحداوي، قال: «الفريق لم يظهر بالمستوى المتوقع هذا الموسم، حيث إن مكانه الطبيعي بين الأربعة الكبار المتنافسين في الصدارة، ولكنه استعاد عافيته مؤخراً، أما دفاعه فمن الملاحظ أنه يتألق أمام الفرق الكبيرة، وسبق أن فاز على الجزيرة، كما قدم مباراة قوية أمام النصر وقبله العين والشباب، ومن الصعوبة اختراق دفاع الوحدة في المباريات المهمة، ولكن هجوم الأهلي كاسح، ونحن قادرون على التسجيل في أي وقت من المباراة مع كامل الاحترام للاعبي الوحدة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا