• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جنوده يعتدون على أحد حراس الأقصى

الاحتلال يصيب شابين في مواجهات بنابلس ويهدم منشآت تجارية بالقدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

عبد الرحيم حسين، علاء المشهراوي (القدس، رام الله، غزة)

اعتدت قوات الاحتلال، صباح أمس، على حارس المسجد الأقصى مجد عابدين بالضرب داخل ساحاته. ونقل الحارس عابدين لتلقي العلاج في عيادة المسجد، حيث تم نقله لاحقاً إلى مستشفى المقاصد بالقدس. وقالت وزارة الأوقاف الفلسطينية: «إن قوات الاحتلال الخاصة قامت بالتدخين داخل المسجد الأقصى، والاستهزاء بالحراس، وتلفظت بشتائم نابية بعد الاعتداء على الحارس عابدين. يأتي هذا في وقت منع فيه الاحتلال موظفي لجنة الإعمار بالمسجد الأقصى من إصلاح إحدى أنابيب المياه داخله».

ميدانياً، أصيب، أمس، شابان بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط، عقب اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، قرب مقام يوسف شرق نابلس. وقالت مصادر أمنية: «إن الفتى أحمد مازن سعد (17 عاماً) من مخيم عسكر، أصيب بشظية رصاصة مطاطية بالوجه، كما أصيب الشاب محمد كمال شاهين (27 عاماً) من خلة العامود، في الفخذين ومنطقة البطن بالرصاص المطاطي، عقب اندلاع مواجهات أطلقت خلالها قوات الاحتلال القنابل الصوتية وقنابل الغاز والرصاص المطاطي، قرب مقام يوسف، خلال اقتحام المستوطنين للمنطقة». وأضافت المصادر: «إن عدداً من الحافلات التي تقل المستوطنين اقتحمت المدينة باتجاه قبر يوسف، وسط حراسة جيش الاحتلال».

في غضون ذلك، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، أمس، معرضاً للسيارات ومخزنين متنقلين، في قرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص والبناء في أرضٍ مصادرة لصالح ما تسمى «دائرة أراضي إسرائيل». وأفاد مركز معلومات وادي حلوة بأن الأرض تعود لعائلات في قرية صور باهر، وقد فوجئ السكان بتعليق يافطة كتب عليها: «دولة إسرائيل– دائرة الأراضي الإسرائيلية- ممنوع الدخول- من يخالف على مسؤوليته الخاصة».

ويعود معرض السيارات للمواطن محمد عليان، الذي أوضح أن طواقم البلدية العبرية داهمت المعرض الساعة الرابعة فجراً، وحاصرته بالكامل، واقتحمته وشرعت بهدمه ومصادرة بعض محتوياته وتجريف الأرض، مؤكداً أن عملية الهدم تمت من دون سابق إنذار. في السياق ذاته، هدمت جرافات البلدية العبرية مخزنين متنقلين لعائلة الأطرش في القرية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا