• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الانفصاليون في يسلافيانسك يصيبون طائرة عسكرية للحكومة الموالية للغرب

بايدن يحذر روسيا من «عزلة أكبر» بشأن أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

حذر نائب الرئيس الأميركي جو بايدن أمس في كييف روسيا من احتمال تعرضها «لمزيد من العزلة» في حال أبقت على قواتها المنتشرة على الحدود الأوكرانية وواصلت دعمها للانفصاليين في شرق البلاد. وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أن طائرة عسكرية أوكرانية أُصيبت أمس بنيران أُطلقت عليها من مدينة سلافيانسك الواقعة شرق أوكرانيا والتي يسيطر عليها متمردون موالون للروس.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع الأوكرانية أن «مجهولين اطلقوا النار على طائرة من نوع «اي ان-30» تابعة للقوات الجوية الأوكرانية، كانت تقوم بأعمال مراقبة في أجواء سلافيانسك، ما أدى إلى إصابتها ببضع رصاصات» إلا أنها تمكنت من الهبوط من دون مشاكل.

وتلاشت الآمال التي أشاعها اتفاق جنيف، الرامي إلى تسوية أسوأ أزمة بين الغرب وروسيا منذ انتهاء الحرب الباردة، لا سيما مع تصاعد التوتر الميداني في مدن الشرق مع تعزيز الانفصاليين الموالين لروسيا لسيطرتهم، وهم الذين يعتزمون تنظيم استفتاء في 11 مايو لقطع الصلات مع أوكرانيا.

وفي مواجهة التوترات المتصاعدة، لجأ الأميركيون مجددا إلى التلويح بسلاح العقوبات في وجه روسيا. ففي كييف، أكد بايدن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الحكومة الأوكرانية ارسيني ياتسينيوك أنه «حان وقت التوقف عن الكلام والبدء بالعمل.. يجب أن نشهد إجراءات تتخذ بلا تأخير، فالوقت ثمين».

وطالب بايدن موسكو بسحب قواتها من أوكرانيا والتوقف عن «دعم رجال يختبئون خلف أقنعة» في شرقها، وإلا فإنها قد تواجه «مزيدا من العزلة».

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات اقتصادية على مسؤولين روس من الدائرة المقربة من الرئيس فلاديمير بوتين. وتهدد واشنطن الآن باستهداف قطاعات كاملة من الاقتصاد الروسي الذي يواجه حركة هروب كبيرة لرؤوس الأموال. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا