• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«يونيسيف» تحذر من خطر يهدد الأطفال بسبب سوء التغذية

متمردو جنوب السودان يتهمون الحكومة بقتل مئات المدنيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

رفض متمردو جنوب السودان أمس اتهامات الأمم المتحدة بقتلهم مئات المدنيين في أعمال قتل عرقية عندما سيطروا على مدينة بانتيو الغنية بالنفط في الأسبوع الفائت، وحملوا الحكومة المسؤولية عوضاً عن ذلك. وقال المتحدث باسم المتمردين لول رواي كوانج في بيان «إن قوات الحكومة وحلفاءها ارتكبوا هذه الجرائم المشينة في أثناء انسحابهم»، مشيداً بما وصفهم بـ«المتمردين اللائقين»، وأضاف «أن المزاعم بمسؤولية قواتنا بلا أساس، ليست إلا دعاية رخيصة».

وكان محققون في الأمم المتحدة قالوا «إنه بعد انتزاع المتمردين مدينة بانتيو من سيطرة قوى الحكومة في معارك عنيفة الثلاثاء الفائت، أمضى المسلحون يومين يطاردون ويقتلون كل من ظنوا أنه ضدهم. وأفاد تقرير الأمم المتحدة «أن أعمال القتل تواصلت بعد فرار الجيش من المدينة، حيث أنه في المسجد الرئيسي وحده وردت معلومات عن قتل أكثر من 200 مدني وإصابة أكثر من 400 بجروح، كما حض مسلحون عبر الإذاعة الرجال على اغتصاب نساء من المجموعة المعارضة وعلى طرد الجماعات من البلدة».

وقال كبير مسؤولي الأمم المتحدة لشؤون المساعدة الإنسانية توبي لانزر بعد زيارة بانتيو إنه رأى أكثر المشاهد فظاعة، وأضاف «هناك أكوام من الجثث على جانبي الطرقات حيث قتلوا، في السوق، خارج وداخل أماكن العبادة...الأغلبية ارتدت ملابس مدنية». لكن المتمردين اعتبروا تقرير الأمم المتحدة «مزاعم سخيفة فبركها أعداء في الحرب». كما رفض كوانج تأكيد الأمم المتحدة أن المتمردين استعانوا ببث إذاعي لحث الرجال على الاغتصاب،

إلى ذلك، حذر صندوق الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» التابع للأمم المتحدة من خطر داهم يواجه أطفال جمهورية جنوب السودان بسبب حالة انعدام الأمن الغذائي في البلاد وسوء التغذية الذي يعاني منه مئات الآلاف منهم إلى جانب أكثر من 3,7 مليون من المدنيين. وأكد المتحدث باسم «يونيسيف» في جنيف كريستوف بواليراك أن ما يزيد عن 50 ألف طفل في جنوب السودان التي تعاني من صراع مسلح منذ ديسمبر الماضي قد يواجهون الموت بحلول نهاية العام، جراء سوء التغذية الحاد، مشيراً إلى أن أكثر من 470 ألف طفل آخرين في عمر أقل من خمس سنوات يواجهون أيضاً مخاطر عالية بسبب سوء التغذية. وقال المتحدث إن الأطفال في جمهورية جنوب السودان يتعرضون أيضاً للهجمات المسلحة، كما حدث الأسبوع الماضي بأحد مخيمات النازحين في منطقة بور وسط البلاد، حيث وجد بين القتلى العديد من الأطفال. وشدد على أن تجنيد الأطفال سواء من قبل القوات الحكومية أو قوات المتمردين أصبح مصدر قلق كبيراً للمنظمة الدولية. (عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا