• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م
  01:43    محمد بن راشد يّدشن، أعمال الحفر في نفق مترو "مسار 2020"        01:44    محمد بن راشد يرعى، افتتاح القمة العالمية الرابعة للاقتصاد الاخضر في دبي        01:45    السعودية تعلن عن مشروع مدينة استثمارية مع مصر والأردن        01:48    مواجهات عنيفة بين قوات عراقية وتنظيم داعش الإرهابي قرب الموصل    

السجن 30 عاماً لمسلح هاجم مركز شرطة العوامية

السعودية تكشف عن هوية إرهابيين قتلا في القطيف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

الرياض (وكالات)

كشفت وزارة الداخلية السعودية عن هوية قتيلين داخل سيارة من نوع «تويتا أسكويا» كانت قد اشتعلت فيها النيران وانفجرت في مطلع يونيو الجاري خلال مواجهة بين رجال الأمن وعناصر إرهابية بمحافظة القطيف.

وذكر متحدث أمني في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس»، أن «الشخصين هما السعوديان المطلوبان للجهات الامنية فاضل عبدالله محمد آل حمادة ومحمد حسن آل صويمل وقد تبين تورطهما في عدد من الجرائم الإرهابية التي وقعت في أعوام سابقة بالدمام ومحافظة القطيف بالمنطقة الشرقية». وأكدت وزارة الداخلية السعودية مواصلة الجهات الأمنية إجراءاتها لحفظ النظام العام وردع المجرمين وكشف من يقف وراءهم وتقديمهم للعدالة كما جددت دعوتها لبقية المطلوبين بالمبادرة بتسليم أنفسهم، وأهابت في الوقت ذاته بكل من تتوافر لديه معلومات عنهم المسارعة في الإبلاغ عن ذلك. وكانت وزارة الداخلية أعلنت في الثاني من يونيو الجاري أن قوات الأمن تعاملت مع سيارة مشبوهة في القطيف بشرق البلاد كانت تستخدم في أوقات سابقة لتنفيذ جرائم وعمليات إرهابية وأسفرت العملية عن إعطابها ومقتل إرهابيين اثنين كانا بداخلها.

وفي سياق آخر، أصدرت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة أمس، حكما ابتدائيّا بثبوت إدانة متهم «سعودي الجنسية» شارك في إطلاق النار على الدوريات الأمنية وعلى مركز شرطة العوامية، شرق المملكة.

وعاقبت المحكمة المتهم، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، بالسجن 30 عامًا، وتغريمه 50 ألف ريال، ومنعه من السفر خارج البلاد مدة مماثلة اعتبارًا من تاريخ خروجه من السجن، إذ ثبت بحقه خروج على ولي الأمر، والسعي إلى الإفساد والإخلال بالأمن والمشاركة مرات عدة في إطلاق النار على الدوريات الأمنية وعلى مركز شرطة العوامية من رشاش تسلمه من آخر.

وقالت المحكمة، إنه ثبتت لديها مشاركة المتهم في إلقاء قنابل المولوتوف الحارقة والحجارة على الدوريات الأمنية، وتصنيع تلك القنابل، وشراء المواد اللازمة لتصنيعها، وحيازتها لغرض الإفساد والإخلال بالأمن، وحيازته سلاحًا بقصد الإخلال بالأمن والمشاركة في أعمال الشغب التي وقعت في بلدة العوامية بمحافظة القطيف، وحمل وترديد الشعارات المناوئة للدولة، والمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين على ذمة قضايا أمنية، وإغلاق الطرقات. كما ثبت لدى المحكمة أن ما قام به المدَّعى عليه، يعد ضربًا من ضروب الحرابة والإفساد في الأرض. ... المزيد