• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«معلقات درويش» في معرض بـ «كتاب» أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

أقيم في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات – فرع أبوظبي، مساء أمس الأول معرض فني بعنوان: «معلقات درويش»، وتضم خمسة وعشرين عملًا فنياً تجمع فيها ما بين كلمات من شعر محمود درويش والخط العربي والتطريز، للفنان الدكتور فائق عويس، ورافق المعرض محاضرة تحدث فيها عن أعماله التي استوحاها من كلمات وأبيات مختارة من شعر درويش، وتميزت اللوحات بتشكيل هندسي ملون شكلت الخطوط والزوايا القائمة فيه إيقاعاً فنياً وجمالياً بتناغم يجمع بين الكلمة وريشة الفنان.

بدأت المحاضرة مع عزف على العود قدمها كريم عهدي، ثم قدمت الدكتورة أمل صقر لمحة عن المحاضر مشيرة إلى تمكنه من اللغة العربية وتطويرها في عمله بشركة «جوجل» في دبي، إضافة إلى إبداعه في عالم فن الخط العربي، فناناً ومتذوقاً ومعلماً، يدرك أسرار الحروف وطاقاتها، ويرى في توازنها وانسجامِها صورة لكون متوازن يسعى إلى إدراكه والتعبير عنه بلوحاته. وبدأ عويس حديثه عن المعرض، حيث تم اختيار أثنى عشر مقطعاً من قصائد درويش وصممت على شكل «معلقات» وشكلت الكلمات موضوع المجموعة الفنية من ناحية الشكل والمضمون.

وأضاف «أن هذه الأعمال تم تصميمها باستخدام الخط الكوفي الهندسي، لأنه خط ثابت وقوي ويناسب كلمات قوية ككلمات درويش، وربما كتبت المعلقات الأصلية قبل ما يقارب 2000 عام بخط شبيه. كما استخدمت الأشكال الهندسية والتماثل لتكوين أشكال ونماذج متكررة وغير متناهية للدلالة على قوة هذه الكلمات، ويمكن أن تتكرر إلى ما لا نهاية تعبيراً عن استمرارية تمسكنا بكلمات درويش وأنها باقية معنا ولن تنتهي». وأشار المحاضر إلى أن بعض هذه اللوحات تم تنفيذ التطريز اليدوي عليها من قبل اللاجئات الفلسطينيات في مركز البرامج النسائية في مخيم البقعة في الأردن. (أبوظبي- الاتحاد)

.. ويستضيف مؤلفي القائمة القصيرة لجائزة «البوكر»

ينظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي بالتعاون مع مجلس أمناء الجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” الاثنين المقبل أمسية للروائيين العرب الذين ترشحت رواياتهم إلى القائمة القصيرة للجائزة لهذا العام في ندوة حوارية مفتوحة بمقر الاتحاد بالمسرح الوطني، ويدير الجلسة النقاشية الدكتور ياسر سليمان رئيس مجلس أمناء الجائزة.

ويعد هذا اللقاء الذي يسبق الإعلان عن الرواية الفائزة بجائزة العام 2014 بليلة واحدة فقط لقاء احتفائيا بالروائيين الستة الذين تمكنت رواياتهم من الوصول إلى القائمة القصيرة وتسليط الضوء على إنجازهم الأدبي والثقافي.

والروائيون الذين ستتم استضافتهم هم: السوري خالد خليفة مؤلف رواية “لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة” والروائية العراقية إنعام كجه جي مؤلفة رواية “طشاري”، والعراقي أحمد سعداوي مؤلف رواية “فرانكشتاين في بغداد”، ومن المغرب العربي الروائيان المغربيان يوسف فاضل مؤلف رواية “طائر أزرق نادر يحلق معـي”، وعبـدالرحيـم لحبيبي مـؤلـف روايـة “تغريبـة العبـدي المشـهور بولد الحمرية”، بالإضافة إلى الروائي المصري أحمد مراد مؤلف روايـة “الفيل الأزرق”.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا