• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سالم المطروشي الرئيس التنفيذي لشركة «تسليح تليتارغت» لـ«الاتحاد»:

40 ٪ حصة الإمارات من صناعة «ميادين الرماية» بدول «التعاون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

تستحوذ الإمارات على 40% من إجمالي سوق صناعة ميادين الرماية في دول مجلس التعاون الخليجي، بما يقدر بـ 800 مليون درهم من إجمالي القطاع في دول «التعاون» والبالغ حوالي ملياري درهم سنوياً، بحسب سالم المطروشي الرئيس التنفيذي لشركة «تسليح تليتارغت» الإماراتية. وقال المطروشي في حوار مع «الاتحاد» أمس،: «يقدر حجم سوق صناعة ميادين الرماية العسكرية والأمنية والرياضية والتجارية في دول مجلس التعاون الخليجي بملياري درهم»، مشيراً إلى أن الإمارات يتوفر فيها 40 ميداناً متنوعاً للرماية في مختلف أرجاء الدولة، لافتاً إلى أن سوق الإمارات والسعودية هما الأكبر بالنسبة لصناعة ميادين الرماية العسكرية والأمنية والرياضية والتجارية على مستوى المنطقة. وأضاف: نفذت«تسليح تليتارغت»مشروعات لأندية الرماية لأجهزة الشرطة والجيش والشركات الخاصة في كل من دولة الإمارات والعراق ودولاً أخرى، ما أكسبها سمعة عالمية تتصف بـ«الجودة الممتازة وخدمات ما بعد البيع»، لأكثر من عشرين عاماً، نظرا لتخصصها في تصميم وتجهيز جميع أنواع ميادين الرماية وهي واحدة من الشركات الرائدة في منطقة الخليج.

وأوضح المطروشي، أن« تسليح تليتارغت»من أهم الشركات الوطنية التى أنجزت الكثير من ميادين الرماية بالدولة ودول مجلس التعاون الخليجي والعراق خلال السنوات القليلة الماضية، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة، ستشهد نمواً كبيراً على الطلب من الهيئات الحكومية والخاصة على إنشاء ميادين الرماية، إضافة إلى التشغيل والصيانة في مختلف مدن الإمارات.

بسام عبد السميع (أبوظبي)

قال سالم المطروشي الرئيس التنفيذي لشركة «تسليح تليتارغت» الإماراتية: «إن الشركة ومن خلال مقرها بإمارة دبي توفر للسوق المحلي والخليجي والعربي أحدث النظم والتقنيات العالمية في تنفيذ مشروعات ميادين الرماية المفتوحة والمغلقة بشكل كامل، فضلاً عن تصميم نوادي الرماية الرياضية، وتنفيذ مشاريع التشغيل والصيانة والتطوير لجميع الميادين».

شركة رائدة

وتعمل «تسليح تليتارغت» والشركات المرتبطة بها وهي«ميلو رنج»، و«سيسيوس»، و«بوليترونيك»، و«لابوريتي»، و«سيماليسيون ST2 »على مدى 20 عامًا، في تصميم وتجهيز جميع أنواع ميادين الرماية وهي واحدة من الشركات الرائدة في منطقة الخليج. وحول طبيعة نشاط الشركة، قال المطروشي: «يتركز نشاط الشركة بشكل رئيس في تجهيز وتصميم وبناء ميادين رماية داخلية وخارجية، ومتابعة وصيانة ميادين الرماية الموجودة ومعدات ميادين الرماية للرياضة والمهنيين، والرماية الخارجية والأثاث، وتوفير جميع المعدات والمواد الخاصة بميادين الرماية مثل مصيدة الرصاص، والسقف والأرضيات والجدران بلوحات مطاطية مناسبة حسب المعايير العالمية للسلامة». وأفاد بأن «تسليح تيليتارغت» تتشاور باهتمام مع العميل من الفكرة الأولية من خلال مراحل تخطيط وتصميم كل مشروع، والهدف تزويد عملائنا بمجموعة من أفضل التصاميم الهندسية لتلبية جميع احتياجاتهم، بالتعاون مع الشركاء من الشركات المصنعة للمعدات استنادًا إلى أفضل الحلول التقنية ومعايير السلامة والقدرات التدريبية القصوى، في نهاية المطاف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا