• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أجرة أبوظبي» ينهي تدريب 7 آلاف سائق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

محمد الأمين (أبوظبي)

أنهى مركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة في أبوظبي، تدريب أكثر من 7 آلاف سائق، من مجموع سائقيه البالغ عددهم 10 آلاف سائق، وذلك في إطار اعتماد مشروع تطوير المنهاج التدريبي الموحد لسائقي مركبات الأجرة في إمارة أبوظبي، الذي أطلقه المركز بداية العام الحالي، حسبما أفادت به عبير عبدالقادر الصعيري رئيس قسم الامتياز بالمركز.

وقالت عبير عبدالقادر الصعيري لـ«الاتحاد» إن الهدف من المشروع هو: «توحيد المناهج التدريبية المقدمة إلى سائقي مركبات الأجرة في إمارة أبوظبي، وتوثيق المعارف كافة في قطاع النقل بمركبات الأجرة، عن طريق تأليف موسوعة معرفية شاملة تقع في 650 صفحة، وفقاً للوصف التفصيلي للسياسة العامة لتدريب سائقي مركبات الأجرة العامة والتي تم إصدارها في سبتمبر 2014».

وقالت الصعيري: «إن المركز نفذ ما يزيد على 5087 ورشة تدريبية، خلال النصف الأول من العام الجاري، تتراوح ما بين 3 إلى 4 ساعات تدريبية، يحضرها ما معدله 17 سائقاً لكل دورة تدريبية، وكل ورشة تدريبية يتم فيها تدريب السائق على عدد من المفاهيم المعرفية، والمهارات التعليمية المرتبطة بقطاع النقل بمركبات الأجرة، مثل كيفية التعامل مع بطاقات الخصم الاجتماعي، المعثورات عليها والمفقودات، مشيرة إلى أن إحدى أهداف إطلاق البرنامج وتطبيقه، تقليل الوقت المستغرق لعملية التدريب نظراً إلى توفر التعليم الإلكتروني، حيث تقلص الوقت من 3 ساعات تدريبية إلى ساعة تدربية إلكترونية واحدة».

وكشفت أن معدل شكاوى الجمهور انخفض من 2.8 في العام 2012 إلى 0.49 في الربع الثاني العام 2016 مشكلاً تحسناً إيجابياً بنسبة 82%. كما انخفض معدل المخالفات المقيدة على السائقين 2.87 في العام 2014 إلى 2.4 في الربع الثاني العام 2016 مشكلاً تحسناً مقداره 18%.

وأشار ت إلى أنه تم خلال هذا المشروع، ربط كافة الشكاوى من الجمهور والمخالفات الميدانية والمرورية بمواد تدريبية متخصصة، وأي سائق سجلت عليه مخالفة أو شكوى تتولد لديه المواد المتعلقة بالمخالفة، لافتة إلى أن إدارة عملية التدريب تتم من خلال النظام الذكي لإدارة تدريب السائقين، وحوسبة الموضوع كله إلكترونياً بما يضمن تفعيل الرقابة الإلكترونية، على آلية تنفيذ التدريب ومخرجاته.

وشددت على أن المركز يستعد لاستبعاد أي برنامج تدريب لم يتم توثيقيه من خلال النظام الإلكتروني كائناً من كان، ضماناً لتقليل شكاوى الجمهور المرتبطة بأداء وسلوكيات السائقين، وذلك لرفع رضا مستخدمي مركبات الأجرة العامة في إمارة أبوظبي والجمهور، وكذلك لضمان وصول المعارف إلى السائقين وتطبيقها وتحويلها إلى سلوك.

وأكدت الصعيري، أن المنهاج الجديد، يلزم السائق بالتدريب 200 ساعة منها 130 ساعة تدريب نظري و70 للتدريب العملي، وبالنسبة إلى السائقين القدماء تحصر المواد التدريبية وفقاً لأدائهم، حيث يقوم المركز باختبار السائقين سنوياً بناء على أدائهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض