• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

العقار يواصل دعم الأسهم المحلية

عمليات شراء مؤسساتية ترفع السيولة إلى 889 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

دعمت عمليات شراء مؤسساتية على أسهم قطاع العقار وأسهم منتقاة صعود مؤشرات الأسهم المحلية أمس، ما ساهم في عودة السيولة المضاربية المتحفزة للدخول في الأسواق مجدداً، لترتفع قيمة التداولات 889 مليون درهم. وارتفعت مؤشرات الأسواق المالية المحلية بنهاية جلسة أمس، بفعل عمليات تجميع تمت على عدد من الأسهم المنتقاة وموجات شراء مكثفة على الأسهم المضاربية، خصوصاً أسهم قطاع التأمين التي وصلت أسعارها إلى مستويات مغرية للشراء، لترتفع سيولة الأسواق إلى نحو 889 مليون درهم مدعومة بإعلانات إيجابية عن الشركات المساهمة المدرجة.

وتعامل المستثمرون على أسهم 64 شركة مدرجة في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، فيما تجاوز عدد الأسهم التي تم التداول عليها أكثر من مليار سهم من خلال تنفيذ 7457 صفقة.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات أمس على ارتفاع بلغت نسبته 0.58% ليغلق عند مستوى 4537 نقطة، بعد تداول 427 مليون سهم، بقيمة 361 مليون درهم، من خلال تنفيذ 3102 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 27 شركة مدرجة، ارتفع منها 19 سهماً، وتراجعت أسعار 3 أسهم، فيما ظلت أسعار 5 أسهم عند الإغلاق السابق. وأغلق مؤشر سوق دبي المالي، عند مستوى 3441 نقطة، مرتفعاً بنسبة 0.43%، بعدما تم التعامل على أكثر من 581 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 527 مليون درهم، من خلال إبرام 4355 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 37 شركة مدرجة، ارتفع منها 20 سهماً، وتراجعت أسعار 12 سهماً، فيما ظلت أسعار 5 أسهم عند الإغلاق السابق.

وقال وائل أبومحيسن، مدير عام شركة جلوبل للأسهم والسندات، إن الإعلانات والأخبار الإيجابية التي تم الإعلان عنها أمس من قبل الشركات المساهمة المدرجة، ساهمت بشكل كبير في دعم مؤشرات الأسواق المالية المحلية خلال الجلسة، مما زاد من شهية المستثمرين الراغبين في الدخول لشراء الأسهم التي وصلت إلى مستويات سعرية مغرية للشراء.

وأضاف أبومحيسن، أن حالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين ساهمت في رفع مستوى التداولات بالقيمة والكمية، فضلاً عن الصفقات المتبادلة التي تمت على عدد من الأسهم، وفي مقدمتها سهم «دريك أند سكل» الذي استحوذ على أكثر من 50% من إجمالي تداولات سوق دبي المالي، فضلاً عن سهم «دانة غاز» الذي استفاد من إعلان الشركة عزمها طرح خطة مستقبلية بشأن هيكلة الصكوك التي تستحق في أكتوبر هذا العام، ليستحوذ السهم على أكثر من 60% من إجمالي تداولات المستثمرين في سوق أبوظبي.

وتوقع أبو محيسن استمرار حالة الزخم التي تشهدها الأسهم المحلية خلال الجلسات المقبلة، مع تزايد عمليات التجميع مع اتجاه المؤسسات والأجانب للشراء، وتوالي الأنباء عن الشركات القيادية وفي مقدمتها «إعمار العقارية»، فضلاً عن عمليات الشراء الانتقائي التي تشهدها أسهم قطاع التأمين بعد وصولها لمستويات مغرية ووصول المؤشرات لمستويات صاعدة فنياً، مؤكداً أن الصفقات المتبادلة التي تمت على عدد من الأسهم المنتقاة خلال الجلسات الماضية، تشير بوضوح إلى عودة الثقة تدريجياً إلى الأسواق. وشهدت أسهم قطاع التأمين المدرجة في سوقي دبي وأبوظبي نشاطاً ملحوظاً بمنتصف تعاملات أمس، في ظل توجه المتعاملين للأسهم المتوسطة والتي وصلت لمستويات مغرية، إلى جانب الأسهم الصغيرة والمتوسطة، أصبحت محل اهتمام لدى كثير من المحافظ، في ظل سيطرة المضاربات وعودة الثقة للسوق بشكل نسبي.

وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «دانة غاز» مقدمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً تداولات بـ 236 مليون سهم، بقيمة 157 مليون درهم، ليغلق السهم مرتفعاً 9 فلوس عن الإغلاق السابق، عند مستوى 0.69 درهم.

وفي سوق دبي المالي، جاء سهم «دريك أند سكل» في صدارة الأسهم النشطة خلال جلسة تعاملات أمس، مسجلاً تداولات بأكثر من 275 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 118 مليون درهم، ليغلق السهم منخفضاً 0.46% عند مستوى 0.430 درهم، فيما ساهم سهم «إعمار» في دعم المؤشر العام للسوق عندما أنهى الجلسة مرتفعاً بنسبة 1.02% عند مستوى 7.91 درهم، رابحاً 8 فلوس عن الإغلاق السابق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا