• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

طالبوا بفرض رسوم إغراق على الواردات

منتجون: سوق الحديد المحلي «مستباح» بسبب غياب التشريعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

حاتم فاروق (أبوظبي)

أكد عدد من منتجي الحديد في الدولة، أن غياب التشريعات والقوانين التي تكفل حماية المنتج المحلي «أباح» السوق المحلي أمام المنتجات المستوردة من الحديد.

وقال هؤلاء لـ «الاتحاد» إن قانون الإغراق طال انتظاره في حين مازالت تعديلات قانون الصناعة تحت الدراسة، ما يشير إلى استمرار «رضوخ» المنتج المحلي للممارسات غير العادلة.

ورغم تدني أسعار هذه النوعية من الحديد المستورد في السوق المحلي فإن خطورتها تكمن، كما أشار أصحاب مصانع الحديد الوطنية، في تراجع جودتها وغير مطابقتها لمواصفات البناء المعتمدة في دولة الإمارات.

وأضافوا أن انتشار الحديد المستورد بالسوق المحلي أدى إلى التراجع الملحوظ في مبيعات منتجي الحديد في الدولة، وبالتالي تعرض المصانع الوطنية للخسائر الفادحة وضياع استثمارات وطنية تقدر رؤوس أموالها بالمليارات.

يأتي ذلك في الوقت الذي تعكف فيه وزارة الاقتصاد، على اتخاذ إجراءات تكفل إنقاذ المصانع المحلية المنتجة للحديد من عمليات إغراق للسوق المحلي من الحديد المستورد من الصين وتركيا وأوكرانيا الذي يقل سعره 50% عن سعر المنتج الوطني، بحسب مصدر في الوزارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا