• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

الأطفال الخدج يواكبون أقرانهم في التحصيل الدراسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يونيو 2017

رويترز

كشفت دراسة شملت أكثر من 1.3 مليون طفل مبتسر ولدوا في فلوريدا أن ثلثي المولودين في الأسبوع الثالث والعشرين أو الرابع والعشرين من الحمل كانوا مستعدين للالتحاق بروضة الأطفال في الوقت المحدد وأن اثنين بالمئة تقريباً من هؤلاء الأطفال حققوا تفوقًا دراسياً بعد ذلك.

 

ووفقاً للدراسة التي أجرتها جامعة "نورثويسترن"، فقد حقق أطفال ولدوا قبل الأوان نتائج أقل من الأطفال الطبيعيين في الاختبارات القياسية لكن كلما طالت فترة الحمل في الطفل المبتسر كلما قلت الاختلافات.

ومدة الحمل الطبيعية هي نحو 40 أسبوعاً وقد تؤدي الولادة قبل الموعد إلى مشكلات صحية خطيرة وتأخر في النمو في الطفولة المبكرة أو وفاة الرضيع.

وقال قائد الفريق البحثي، الذي أعد الدراسة «ما يبهرني بخصوص هذه الدراسة هو أنها تحول تركيز الأطباء والأسر من مجرد التركيز على العواقب الصحية إلى العواقب التعليمية المستقبلية على الطفل المبتسر».

وحلل الباحثون الأداء المدرسي لنحو 1.3 مليون طفل مبتسر ولدوا في فلوريدا بين عامي 1992 و2002 والتحقوا بمدارس عامة في الولاية في الفترة بين عامي 1995 و2012.

وتبين أن الأطفال المولودين في الأسبوعين الثالث والعشرين والرابع والعشرين تكون قدراتهم المعرفية عادية في وقت لاحق من حياتهم وأن 1.8 بالمئة منهم حققوا تفوقا دراسيا.

وخلال الفترة الزمنية التي غطتها الدراسة اعتبر 9.5 بالمئة من هؤلاء الأطفال على مستوى الولاية متفوقين دراسياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا