• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مبيعات مضاربين تقود المؤشرات لتراجعات قوية

شح السيولة يضغط على الأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 أغسطس 2016

حسام عبد النبي (دبي)

فاقم شح السيولة الذي يسيطر على أسواق المال المحلية من حدة تراجع الأسواق المالية أمس، مصحوبا بتراجع أسعار النفط، لتخفق المؤشرات في الحفاظ على مكاسبها التي حققتها فوق نقاط دعم مهمة.

واستمرت السيولة في العزوف عن الدخول، مع تلاشي عمليات المضاربة، ورفع المستثمرون الصغار من عمليات خروجهم، تحسباً من تراجع أكبر خلال الجلسات المقبلة.

وقال محللون، إن المضاربين استغلوا فرصة نمو أرباح الشركات العقارية خاصة «إعمار العقارية» في دبي و«الدار العقارية» في أبوظبي من أجل بيع الأسهم، بعد تسجيلها ارتفاعات إيجابية في الأسابيع الماضية، مستغلين تدني مستويات السيولة، والتي جعلت تأثير عمليات البيع التي قاموا بها أكثر وضوحاً.

وسجل المؤشر العام لسوق دبي تراجعاً أمس، بنسبة 1,3% في ظل تداولات ضعيفة لم تتعد قيمتها 251 مليون درهم، في حين كان سوق العاصمة أبوظبي أكثر تأثرا بعمليات البيع التي تلت إعلان نتائج أعمال «الدار العقارية»، حيث انخفض مؤشر السوق بنسبة 1,59% نتيجة تداولات بلغت قيمتها 150 مليون درهم فقط.

وقال وليد الخطيب، المدير العام لشركة ضمان للاستثمار، إن مجموعة من العوامل تضافرت أمس، ودفعت مؤشرات السوق للانخفاض، وكان أهمها ضعف السيولة بالشكل الذي يجعل من قدرة الأسهم على مواصلة الصعود شيئا مستحيلاً، إضافة إلى نتائج أعمال الشركات خاصة البنوك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا