• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الولاية تفرض قيوداً لتخفيض الاستهلاك بنسبة 25%

أثرياء كاليفورنيا يهدرون المياه وسط موجة جفاف تاريخية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 12 أبريل 2015

لوس انجلوس (أ ف ب)

في ولاية كاليفورنيا الأميركية التي تشهد موجة جفاف تاريخية منذ أربع سنوات، يواجه الأثرياء انتقادات كثيرة على خلفية اتهامهم بهدر المياه لاستخدامها في ري حدائقهم الكبيرة وأحواض السباحة الضخمة في مساكنهم.

فعند التنزه في بيفرلي هيلز الراقية قرب لوس أنجليس، ليس من النادر رؤية أنظمة ري مشغلة في وضح النهار وبكامل قوتها تحت أشعة الشمس الحارقة، ما يؤدي إلى سكب نصف مياهها في قنوات الري تحت الأرض.

وهذا الواقع يبدو صادما أكثر في قلب صحراء كاليفورنيا، خصوصا في المناطق الراقية مثل بالم سبرينجز وبالم ديزرت، إذ تنتشر مضامير الجولف والحدائق الغناء والفيلات الفخمة، ويؤدي ريها إلى تبخر كميات كبيرة من المياه في أوج ارتفاع الحرارة.

ستيفاني بينسيتل، هي أستاذة علوم بيئية في جامعة يو سي ال ايه، ومشاركة في إعداد دراسة بشأن استهلاك المياه تبعا لمستوى الدخل. وأظهرت هذه الدراسة أن الأحياء الأغنى هي تلك التي تشهد أكبر استهلاك للمياه للفرد، «خصوصا لأن المساكن أكبر حجما» وتضم المساحات العشبية الأكبر.

وبحسب بينسيتل، فإن هذه المسألة تطرح إشكالية أخلافية: «فهل لمجرد أنكم تملكون مساحات أكبر من الأرض لكم الحق في استهلاك مياه أكثر؟ لأن المياه التي يستخدمونها لري النباتات هي كمية لن يستطيع أحدنا شربها في الأشهر المقبلة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا