• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

برنامج حماية قوي لنظام التشغيل «ويندوز إكس بي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 أبريل 2014

تنهمك أكبر شركات حماية نظم المعلومات في الصين في تقديم تحديثات أمنية مجانية لويندوز إكس بي، بعد إحالته على التقاعد من طرف الشركة الأم، ومازال مئات الملايين من المستخدمين في الصين يعتمدون على نظام التشغيل العجوز.

وأطلقت شركة مايكروسوفت آخر تحديث أمني لنظام التشغيل ويندوز اكس.بي وبرنامج أوفيس 2003. وانتهى عمر النظام، بعد أن قدم خدماته لملايين المستخدمين حول العالم لمدة تقارب 13 عاماً، وطرحت مايكروسوفت عدة أنظمة تشغيل جديدة بعد إكس بي، كان آخرها ويندوز 8.1، إلا أن نظام التشغيل العجوز لا يزال يحتل نحو ثلث الأجهزة حول العالم، ليحل بذلك في المرتبة الثانية عالمياً بعد نظام التشغيل ويندوز 7.

وترغب مايكروسوفت في أن يعتمد المستخدمون على نسخ أكثر حداثة من نظام التشغيل لأسباب، من بينها أنها أدخلت مواصفات أمنية جديدة على البرنامج خلال العقد الماضي، ما جعله أكثر فعالية في التصدي للهجمات عن طريق الإنترنت. ويذكر أن شركة «كيهو 360» الصينية طورت مؤخراً برنامج يحمل اسم «إكس بي شيلد» أي «درع إكس بي» لخدمة مستخدمي الكمبيوتر الشخصي للصينيين، ولبث الحياة في نظام التشغيل المملوك لمايكروسفت. وتبيع شركة «كيهو 360» منتجاتها وبرامجها الأمنية لأكثر من 470 مليون مستخدم.

واعتبر سون تشياوجون، المهندس بشركة «كيهو 360»، أن نظام تشغيل ويندوز إكس بي يحظى بشعبية كبيرة في الصين، حيث يستحوذ على نحو سبعين بالمائة من حجم السوق المحلي. وأضاف «أجرينا دراسة مبدئية، وتوصلنا إلى أن نحو ثلثي المستخدمين الصينيين ربما لن يقوموا بتغيير نظام التشغيل الذي يستخدمونه، بعد توقف مايكروسوفت عن دعم ويندوز إكس بي»، مشيرا إلى أن كثيرا من المستخدمين الصينيين اعتادوا على نظام إكس بي، ولا يريدون تغييره بسبب التكلفة.

ويحذر خبراء المستخدمين من أنهم قد يصبحون أهدافاً رئيسة للهجمات عن طريق الإنترنت ما لم يتخلوا عن هذين المنتجين. وينصحون المستهلكين والشركات، إما باستبدال نظام ويندوز اكس.بي للأجهزة التي تستخدمه، أو الاستعانة بنسخ أحدث من برنامج مايكروسوفت في غضون الشهر المقبل، لأنهم لن يتمتعوا بالحماية من التهديدات التي ستظهر بعد منتصف مايو.

واشنطن - MEO

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا