• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م
  11:35     الرئاسة الروسية: لا تعديل في موعد الانتخابات الرئاسية         11:58     مقتل وإصابة 16 شخصا في انفجار عند مقر محكمة في باكستان         11:59     فيتنام تؤكد أن إحدى المشتبه بهم في مقتل كيم جونج نام من مواطنيها         12:18     الشرطة تطارد انتحاريا داخل محكمة في باكستان         12:27     لوبان تغادر دار الفتوى في لبنان دون لقاء المفتي لرفضها وضع الحجاب     

مساعدات غذائية وطبية سعودية وكويتية إلى تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 أغسطس 2016

عدن (وكالات)

وزعت الهيئة اليمنية الكويتية للإغاثة 5 آلاف سلة غذائية ومستلزمات إيواء لقرابة 10 آلاف مستفيد في محافظة تعز في إطار مشاريعها الإغاثية. وقدمت المساعدات إلى مديريات المعافر، المواسط، الشمايتين، مقبنة، ذباب، الوازعية، وحيفان، ضمن المشروع الإغاثي المقدم من الكويت ويستمر عشرة أيام. وأشادت المنظمات الإنسانية بدور الكويت قيادة وحكومة وشعباً بما تقدمه من دعم سخي لكسر الحصار المفروض من قبل مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، والذي تسبب في تفاقم الأوضاع المعيشية لسكان تعز.

وكانت قافلة مساعدات إغاثية من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وصلت إلى المتضررين اليمنيين في قرية الصراري بصبر الموادم جنوب تعز. وأوضح المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أنه تم إيصال 600 سلة غذائية إلى القرية في قافلة هي الأولى التي تصل القرية بعد فك الحصار عنها، مؤكداً أن المركز حريص على تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية العاجلة لكل القرى والأحياء السكنية المتضررة جراء الأزمة التي تعانيها المحافظة، وذلك بالتعاون مع الشركاء المحليين واللجنة العليا للإغاثة والمنظمات العاملة في المجالين الإغاثي والإنساني.

وسير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وصندوق رعاية المرضى الكويتي قافلة طبية عاجلة لإغاثة المستشفيات والمراكز الصحية في تعز، تتضمن 5 شاحنات تحمل أدوية متنوعة ومستلزمات طبية. وأوضح منسق اللجنة العليا للإغاثة جمال بلفقيه أن تعز تعاني كثيرا جراء الحصار المفروض عليها، ما يستدعي منحها الكثير من المساعدات الإنسانية، وأن هذه القافلة الأولى ستعقبها مساعدات لاحقة خلال الفترة القادمة من أجل تعزيز جهود الإغاثة بشكل متكامل.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا