• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«جنايات خورفكان» تحكم بحبس لص المجوهرات 3 سنوات وشهراً لشريكته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

السيد حسن (خورفكان)

حكمت محكمة جنايات خورفكان بحبس متهمين عربيين في قضية سرقة جواهر ذهبية من منزل أحد المواطنين، وقضت بحبس المتهم الأول في القضية لمدة 3 سنوات وإبعاده عن البلاد بعد قضاء فترة الحكم، وحبس المتهمة الثانية شهراً وإبعادها عن البلاد.

وأعادت محكمة جنايات خورفكان قضية تورط عربي في نشر صور لفتيات على الإنترنت مقابل مبالغ مالية للمرافعة أمام الدائرة نفسها لسؤال المتهم حول حقيقة ملكيته لجهاز اللاب توب الذي نشرت الصور من خلاله. كما أعادت المحكمة التحقيق في قضية ثالثة بشأن متهمة مواطنة قادت مركبتها تحت تأثير المواد المخدرة بناء على طلب رسمي منها.

وكانت المحكمة قد عقدت جلستها برئاسة المستشار أحمد الظنحاني وعضوية المستشارين محمد عبد الله الزرعوني وعمار الجيلاني وبحضور خالد الزيودي وكيل النيابة وأمانة سر عبد الله مريد.

وفي القضية الأولى ورد بلاغ من مواطن إلى تحريات خورفكان يفيد بقيام مجهولين باقتحام منزله في خورفكان وسرقة مصوغات ذهبية، وتم تشكيل فريق عمل من تحريات خورفكان، حيث تمكن من القاء القبض على 4 مشتبه بهم، وفي التحقيقات تبين باعترافات المتهمين أن الذي قام بالسرقة هما متهمان عربيان الأول ذكر والثاني انثى.

وفي القضية الثانية وردت عدة بلاغات لشرطة خورفكان، تفيد بقيام مجهولين بترويج صور شخصية على شبكة الإنترنت، كانت قد التقطت عبر هواتفهم الشخصية، وبالبحث في أول قضية تقنية، توصلت إدارة التحريات في خورفكان إلى مصدر إرسال الصور، حيث يعمل المتهمون في أحد محال تصليح الهواتف المتحركة، وكانوا يقومون بنقل جميع البيانات والصور ويحتفظون بنسخة منها على جهاز اللاب توب بالمحل، ويقومون بعرض تلك الصور مع أرقام التلفونات على الشباب المراهقين مقابل مبالغ مالية. واستمعت هيئة المحكمة للمواطنة في القضية الثالثة حول وقائع ضبطها وهي تقود سيارتها تحت تأثير المخدرات، حيث أكدت أنها كانت مجبرة على القيادة لوجود سيارات تطاردها على الطريق، وكانت المتهمة قد حصلت على البراءة في الجلسة السابقة عن تهمة تعاطي المؤثرات العقلية، حيث قدمت وصفة طبية تفيد بأنها تتعاطى للعلاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض