• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مقتل 33 طفلًا رياضياً بحادث سير في المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

الرباط (وكالات)

قتل 33 شخصاً على الأقل أغلبهم أطفال رياضيين، وجرح سبعة آخرون صباح أمس في تصادم حافلة وشاحنة قرب طانطان جنوب المغرب، وفق ما أعلنت السلطات ووسائل الإعلام المحلية. ووقعت الحادثة في وقت مبكر أمام قرية الشبيكات جنوب غرب العاصمة الرباط وتعد من أسوأ حوادث السير التي عرفها المغرب مؤخراً نظراً للحصيلة الثقيلة.

وفي آخر حصيلة قدمتها السلطات المحلية لقي 33 شخصاً مصرعهم في حادثة سير في محافظة طانطان بعد اصطدام حافلة بشاحنة كبيرة.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس قال مسؤول في المندوبية الجهوية لوزارة الشبيبة والرياضة في مدينة طانطان القريبة من قرية الشبيكات، إن أغلب الذين قضوا في الحادث أطفال رياضيون تتراوح أعمارهم بين 8 و14 سنة. وكان هؤلاء الأطفال عائدين من مدينة بوزنيقة قرب العاصمة الرباط، بعد مشاركتهم في دورة الألعاب الرياضية المدرسية التي نظمتها وزارة الرياضة، ومتجهين على متن الحافلة إلى العيون كبرى محافظات الصحراء الغربية.ولقي بطل مغربي قديم في العدو مصرعه ويدعى حسن اسنكار وعمره 43 سنة. وبحسب وسائل إعلام محلية عدة، فان الحافلة التي اشتعلت بعد الحادثة كانت تقل فتيانا رياضيين ومدربهم أثناء عودتهم من مباراة في شمال البلاد.

وتحدث موقعان إلكترونيان للأنباء «كود» و«المجلة 24» عن حصيلة غير رسمية بلغت 40 قتيلا من أصل خمسين راكباً. ولم يعرف حتى الآن سبب الحادث رسمياً فيما أظهرت أولى الصور نيرانا كثيفة لحافلة تحترق بالكامل وقد اصطدمت بشكل أمامي بشاحنة، حسب ما ظهر في فيديوهات نشرها هواة على اليوتيوب.

وطالب بيان لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مدينة طانطان بإعلان حداد وطني وفتح تحقيق فوري ومستقل حول ملابسات الحادث، معتبرة أن الحادث «يأتي في مسلسل حوادث السير المميتة التي تشهدها الطريق الوطنية وخاصة المقطع الرابط بين كلميم والداخلة بسبب هشاشة وضعف بنية الطرق بالمنطقة».

وقال مسؤول بوزارة النقل «هناك جثث كثيرة متفحمة تماما. والسلطات على اتصال بالشركة المالكة للحافلة لتحديد هوية الضحايا».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا