• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

حملة توعية للحد من الإساءة للأطفال بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

أعلنت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال عن إطلاق حملتها السنوية الخامسة لحماية الطفل لعام 2014، تحت شعار «طفولتي أمانة.. فاحفظوها»، برعاية شركة ماجد الفطيم، والتي تأتي ضمن خطة المؤسسة التوعوية، الهادفة إلى رفع وعي المجتمع، وتمكين الأسر من اتخاذ الإجراءات اللّازمة للحد من أشكال الإساءة للأطفال.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال صباح أمس في مردف سيتي سنتر في دبي، وتم خلاله الإعلان عن فعاليات الحملة لهذه السنة، والتي تتضمن عقد كرنفال الطفولة الذي سيقام بدعم من شركة ماجد الفطيم في مردف ستي سنتر، في الفترة ما بين 24 و25 من شهر أبريل الجاري، وعقد ورش عمل ومحاضرات في المدارس والمؤسسات الحكومية والخاصة، بالإضافة إلى توزيع مواد توعوية على الأطفال وذويهم.

وقالت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال: «إدراكاً منا بأهمية التوعية بالعنف الموجه ضد الأطفال، فإن مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال تواصل للعام الخامس على التوالي تنظيم هذه الحملة، تحت شعار (طفولتي أمانه.. فاحفظوها)، وذلك لأننا نؤمن إيماناً كاملاً بأن من حق الأطفال أن يعيشوا بأمان، في ظل أسرة متماسكة، تسودها المودة والسكينة».

وقالت فريدة عبدالله، نائب رئيس الموارد البشرية والاتصالات المؤسسية لدى ماجد الفطيم للمشاريع: «لطالما شكلت الفطيم أحد أبرز الداعمين لمؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، ويسعدنا أن يقترن اسمنا مرة أخرى بجهود المؤسسة الرامية لحماية الأطفال. وتتطلع شركة ماجد الفطيم، إلى الاستفادة من الأصول المتنوعة التابعة لها، لتوفير منصة شعبية مهمة، تساهم في دعم جهود المؤسسة لتسليط الضوء على أشكال الإساءة والعنف كافة ضد الأطفال والنساء، والحد منها.

وسيتضمن الكرنفال، الذي يهدف إلى توعية الأطفال بأشكال الإساءة وتأهيلهم لكسب مهارات خاصة بطلب المساعدة وحماية أنفسهم، فعاليات عدة، منها عروض مسرحية، ومسابقات توعوية، وفعالية قرع الطبول، ومسيرة (أنا أُدرك 800111)، وفقرة إنشادية عن الطفل بتقديم طلبة مدرسة الاتحاد الخاصة، وتستهدف الأطفال ما بين سن السادسة والثانية عشرة، كما تشتمل على أنشطة تفاعلية وتعليمية للصغار وذويهم، بهدف التعريف بحقوق الأطفال، وكيفية الحد من الإساءة إليهم. وتنظِّم مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، ضمن أنشطة الحملة، ورش عمل توعوية للأطفال بالمدارس الحكومية والخاصة، وذلك في إطار حرصها على إيصال رسالتها إلى المعنيِّين كافة في أنحاء الدولة، كما تستضيف جلسات نقاشية وحوارية عن الإساءة ضد الأطفال في عدد من المؤسسات، منها (مستشفى لطيفة)، التابع لهيئة الصحة بدبي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض