• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد أسبوع من عرضه على قناة أبوظبي

«من رحيق الإيمان» برنامج جريء يحظى بأعلى مشاهدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

خديجة الكثيري

خديجة الكثيري (أبوظبي)

سجل برنامج «من رحيق الإيمان» الذي تعرضه قناة أبوظبي الأولى، يومياً على الهواء مباشرة، أعلى نسبة مشاهدة على مستوى البرامج التلفزيونية في الدولة، وذلك بحسب معد ومقدم البرنامج الشيخ وسيم يوسف، الذي أكد أيضاً أن البرنامج سجل المرتبة الأولى على مستوى المتابعة من خلال شبكات التواصل الاجتماعي، واستطاع جذب مشاهدين من مختلف فئات وشرائح المجتمع.

ويضيف: «البرامج ديني اجتماعي يمس جوانب حياة الناس بشكل مباشر ومعاصر، ويتناول قضاياهم بطريقة التساؤل والنقاش، لا فرض فيه للرأي ولا إلزام، ويعتمد على وسطية الإسلام وسماحته، كما يفتح المجال للمتابعين للتداخل وإبداء الرأي من خلال الاتصال المباشر، والتواصل من خلال الرسائل النصية، وعبر شبكات التواصل الاجتماعي من خلال حسابات تلفزيون أبوظبي وعلى وسم «#من رحيق الإيمان».

خطاب دعوي إسلامي

وعن فكرة البرنامج وأسلوب تقديمه، يقول وسيم يوسف خطيب جامع الشيخ زايد في أبوظبي: «لقد كان لوجود برنامج مباشر وقوي حاجة ملحة لقيام إعلام إسلامي يعتمد على أسلوب موضوعي، ويقوم على التحليل والوضـوح والتأمل وإبعاد الشبهة من عقول البعض الذين ربما لا يملكون الإجابات الصحيحة على أسئلتهم. ليأتي البرنامج بهدف تنوير عقولهم، ومحاولة استئصال الأفكار والمفاهيم الخاطئة التي شوهت سلوك البعض، كما يسهم في صياغة خطاب دعوي إسلامي بعيد عن التطرف، معتمداً منهج الوسطية والاعتدال ويواجه حالة الانفلات الدعوي والفقهي التي انتشرت في عالمنا».

مواضيع حياتية

ومن المواضيع التي يناقشها البرنامج التعايش والتعامل مع الأديان الأخرى، النقاب، طاعة ولاة الأمر، الجمعيات والنوادي الدينية، البدعة، الطلاق، وتعدد الزوجات، التسامح، وغيرها من المواضيع والقضايا التي تعترضنا في حياتنا اليومية. ويقول وسيم إن الشباب هم أمل ومستقبل الدول، لذا علينا مسؤولية تثقيفهم وتنوير عقولهم من خلال تقديم إعلام هادف ذات رسالة واضحة لنؤسس لجيل راق في أفكاره وسلوكه.

     
 

الامن والامان

يسعني ان اشارك برأي المتواضع عن الامن والامان امر ضروري خاصة في ظل الاستهدافات الارهابية للمساجد فيجب علينا ان نشمر عن سواعدنا الان الامر يتطلب ذالك اي الامن واجبنا ومن والدولة ايضا ان تكون لها يد من حديد ومن اللازم علينا ان نستشعر خطر الجماعات الارهابية التي تقتل وتنحر بسم الدين وهو ليس من الدين في شيئ الان الدين مبني على المنفعة العامة ولذالك يجب ان نحرص كل الحرص على الامن والامان داخل كل البلدان العربية والاسلامية خاصة

التجاني عمر الخليفة | 2015-06-29

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا