• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إصابة العشرات بالغازات السامة في إدلب وتفجير سيارة وقذائف هاون على دمشق

145 قتيلاً سورياً بينهم 90 بالبراميل المتفجرة في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

قتل 145 سورياً أمس بينهم 90 شخصاً بسلسلة غارات جوية بالبراميل المتفجرة نفذها الطيران الحربي النظامي على بعيدين وأحياء أخرى في حلب، كما أكدت مصادر المعارضة أيضاً أن المعارك امتدت لتطال داريا والمليحة في الغوطة الشرقية، حيث تمكنت كتائب الجيش الحر من صد عدة محاولات لاقتحام البلدة، بينما قتل 113 جندياً حكومياً باشتباكات وانفجار سيارة في دمشق، في حين سقطت قذائف هاون على وسط العاصمة، في وقت أصيب العشرات بالغازات السامة خلال قصف قوات النظام لريف إدلب.

وتحولت البيوت إلى ركام وتصاعدت ألسنة اللهب من الأحياء المحترقة في حلب بعد غارات النظام عليها، حيث يبحث الأهالي عن جثث ضحاياهم، فيما سارعت أطقم الدفاع المدني لإخراج الجثث وإسعاف المصابين.

وقالت مصادر المعارضة إن عمليات القصف وصلت إلى أحياء أخرى من حلب لاسيما في مساكن هنانو والأنصار الشرقية وحي الفردوس والمواصلات القديمة. وفي ريف حلب أسقطت طائرات النظام براميلها المتفجرة فوق حيان وتل جبين، حيث قتل العشرات وأصيب عدد آخر، فيما شهدت منطقة الشيخ نجار وحي الراموسة ومحيط مبنى المخابرات الجوية بحي الزهراء اشتباكات عنيفة أيضاً تمكنت خلالها كتائب المعارضة من قتل عدد من عناصر قوات النظام.

وفي الريف الدمشقي أكد مجلس قيادة الثورة في داريا تعرض أحياء شارع الثورة والبلدية لقصف عنيف من قبل قوات النظام بقذائف الدبابات والأسطوانات المتفجرة. ويأتي ذلك وسط اشتباكات ومحاولات تسلل من قبل قوات النظام على الجبهة الشمالية تصدى لها الثوار وتمكنوا من إصابة عدد من جنود الأسد.

وأفادت لجان التنسيق بدورها بأن كتائب المعارضة قامت بعملية نوعية على جبهة المليحة بريف دمشق نسفت من خلالها أهم معاقل قوات النظام والميليشيات التابعة لها كما كبدتهم خسائر فادحة على مدى الأسابيع الماضية إثر محاولاتهم المتكررة اقتحام البلدة.

كما قتل 34 شخصا في أنحاء متفرقة من سوريا بينهم 12 في حمص و11 في حلب و4 في حماة وقتيلان في كل من درعا وريف دمشق وثلاثة أردنيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا