• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

مجلس رمضاني: إنجازات زايد تجسد مسيرته الإنسانية العطرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

عمر الحلاوي (العين)

أجمع المشاركون في مجلس الشيخ محمد بن ركاض العامري على أن إطلاق يوم العمل الإنساني على ذكرى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه، تجسيدا لعطائه الممتد مواصلة لمسيرته الإنسانية العطرة بالخير، وتأكيدا على عظمته التي تجعل الملايين يحتفون به في كل عام أن لم يكن كل يوم، وتخليدا لإنجازاته الإنسانية التي صارت معالم بارزة في كل بقاع الأرض، وأن تلك المسيرة مستمرة عبر القيادة الرشيدة وترسخ رسالة الإمارات المفعمة بالخير.

ولفتوا الى ان احتفاء الإماراتين بالشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تعضيد لقيمة الولاء للوطن وتعظيم لمبادراته الإنسانية في العطاء وتمكين لرؤيته وسياسته الحكيمة التي تسير على دربها القيادة الرشيدة، مؤكدين ان الشيخ زايد مدرسة إماراتية تخرج منها أجيال يعكسون عظمة الأب المؤسس وانسانيته حيث أضحت الإمارات وشعبها أكثر شعوب العالم عطاء.

وقال الشيخ محمد بن ركاض العامري عضو المجلس الوطني سابقا، إن الاحتفاء بالشيخ زايد رمز للعمل الإنساني غير المحدود يعني التفاف الشعب الإماراتي خلف قيادته الحالية التي تراعي مصالحه بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتأكيدا على وحدة الإماراتيين في البيت المتوحد، وعلى نهج صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف الى أن أيادي زايد البيضاء وصلت أقصى بقاع الأرض فأينما حل كان يحل معه الكرم والخير ومؤسساته التي انشأها تتوزع على كثير من البلدان في العام وتشمل جميع القارات فقد أسس أول مستشفى بحثي للأمراض النادرة للأطفال ببريطانيا بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني، وأنشأ جامعة في الصين تعلم الصينيين اللغة العربية والدراسات الإسلامية تخرج منها أغلب الذين يعملون دبلوماسيين بالسفارات العربية.

ولفت الى ان إنسانية الشيخ زايد لا يمكن أن تسطر وتحكى في يوم فمحدودية الزمان تضيق بكرم عطائه الفياض ولكن يوم زايد للعمل الإنساني تذكير بتلك النفحات الإنسانية المتواصلة عبر العطاء غير المحدود لدولة الإمارات حتى أضحت الأولى عالميا بفضل قيادتها الرشيدة فهي خير خلف لخير سلف، فغرس زايد قد أينع وشجرة الإنسانية ممتدة الأغصان تظل العالم وجذورها عميقة في تراب الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا