• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فتح باب الترشح اليوم والمعارضة تعتبر الأسد منفصلاً عن الواقع

البرلمان يحدد 3 يونيو موعداً لانتخابات الرئاسة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

أعلن رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام امس، إجراء انتخابات الرئاسة في الثالث من يونيو ويرجح أن تمنح الرئيس بشار الأسد فترة ولاية ثالثة بعدما قال إن قواته تحقق الانتصار في الحرب الأهلية بالبلاد.

وقال اللحام معلنا موعد الانتخابات في كلمة نقلها التليفزيون الرسمي، إن طلبات الترشح ستقبل اعتبارا من اليوم الثلاثاء وحتى الأول من مايو.

وأضاف اللحام أن طلبات الترشيح تقدم الى المحكمة الدستورية العليا. ويجب على المرشح الحصول على توكيل من 35 عضوا من أعضاء مجلس الشعب وعددهم 250 عضوا. وحدد اللحام موعد الانتخاب للمواطنين السوريين غير المقيمين على الأراضي السورية في السفارات السورية يوم الأربعاء 28 مايو 2014 بدءا من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء حسب التوقيت المحلي للمدينة التي توجد فيها السفارة. وللمواطنين السوريين المقيمين على الأراضي السورية يوم الثلاثاء الثالث من يونيو 2014، بدءا من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة السابعة مساء.

وأضاف رئيس المجلس «نحن نعلن إجراءها في موعدها وفي مهلها الدستورية من دون تأخير غير آبهين بكل ما يقول البعض في الخارج في محاولة منهم لزعزعة ثقتنا بأنفسنا وتشويه وتعطيل مسارنا وخيارنا السياسي والديمقراطي والتشويش على ما يريده السوريون عبر صناديق الاقتراع». وأكد اللحام أن الاقتراع سيتم «عبر انتخابات حرة ونزيهة بإشراف قضائي كامل عليها».

ودعا رئيس مجلس الشعب السوريين الى «إعلاء صوت إرادتهم عبر صناديق الاقتراع وتأكيد إرادتهم الحضارية في ممارسة العمل الديمقراطي وحقهم بانتخاب من يرونه مناسبا قادرا وصالحا لقيادة سوريا نحو النصر المبين».

وتابع متوجها الى السوريين «إننا على ثقة بأنكم ستمنحون تأييدكم بسرية تامة وحيادية مطلقة بعيدا عن العواطف لمن يستحق أن يقود سوريا ويدافع عنها ويصون سيادتها وثوابتها الوطنية ويضمن لها مستقبلا آمنا ينعم فيه السوريون كل السوريين بحقوقهم من دون تمييز أو تفريق». وحذرت الأمم المتحدة ودول غربية النظام من اجراء الانتخابات، معتبرة أنها ستكون «مهزلة ديمقراطية» وذات تداعيات سلبية على التوصل الى حل سياسي للنزاع . وعلى الرغم من أن الانتخابات القادمة ستكون أول «انتخابات رئاسية تعددية» في سوريا، بحسب ما ذكر اللحام، إلا أن قانون الانتخابات الرئاسية الذي اقره مجلس الشعب في 14 مارس، يغلق الباب عمليا على احتمال ترشح أي من المعارضين المقيمين في الخارج، اذ يشترط أن يكون المرشح إلى الانتخابات قد أقام في سوريا بشكل متواصل خلال الأعوام العشرة الماضية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا