• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كالديرون يبدى دهشته من الجدل الدائر وأسبابه ويؤكد ثقته في حسن إدارة الوصل للأزمة

ليما يواجه الشباب رغم الإصابة و«الجواز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 أبريل 2015

علي معالي(دبي)

لم يهتم الأرجنتيني كالديرون المدير الفني للوصل، بما يثار حالياً، حول موقف اللاعب فابيو ليما، مؤكداً في الوقت نفسه أن ما يحدث داخل الفريق عادي للغاية، في ظل عالم الاحتراف، لكنه أبدى دهشته من إثارة مثل هذه الأمور في الوقت الراهن، في ظل الطفرة الكبيرة التي يشهدها أداء «الإمبراطور».

وقال كالديرون قبل المباراة المهمة والمرتقبة مع الشباب غداً: «يتحدثون في الموضوع منذ قرابة شهر تقريباً، و«الأصفر» يحقق الانتصارات من مباراة إلى أخرى، ولست أدري ما هو السبب في إثارة ذلك، وهناك أكثر من لاعب سواء فلسطيني أو أي جنسيات آسيوية أخرى في عدد من أنديتنا، ولم يتحدث أحد بهذا الشكل المثار حالياً بشأن ليما، ومع كل ذلك سوف نستمر فيما نقدمه من متعة في كرة القدم، ولن ننظر إلى كل ما يتردد، وثقتي كبيرة في إدارة الوصل ولاعبي الفريق، إضافة إلى اتحاد الكرة في إدارة المسألة، والتركيز حالياً داخل الفريق على العمل فقط، بعيداً عن الأحداث المثارة حالياً».

وأضاف: الفريق جاهز تماماً للقاء رغم أن هناك بعض الأمور الخاصة بإصابة الثنائي أديرسون وليما، وهو ما منعهما من عدم الوجود في بعض التدريبات الخاصة بالفريق خلال اليومين الماضيين، ولكن هذا لن يمنعهما من المشاركة في مباراة الغد أمام الشباب، حيث كانا يحتاجان إلى مزيد من الراحة، وسوف يتحدد موقفهما النهائي بالمشاركة من عدمه، خلال الساعات القليلة المقبلة».

أكد المدرب الأرجنتيني أن كل الأمور مستقرة للغاية بالفريق، وسوف يبحث عن كيفية الاستمرار في النهج الذي لعب به خلال الفترات الأخيرة، وثقته كبيرة في كفاءة وقدرة اللاعبين، ولن ينظر إلى الوراء مرة أخرى، حيث أمامه الكثير من الأهداف يبحث عنها الجميع داخل النادي». من جهة أخرى، يقوم الجهاز الفني بوضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الفريق في التدريب الأخير اليوم، استعداداً لمباراة الغد، حيث يدخل «الفهود» في المعسكر المغلق الاعتيادي ليلة المباراة، ويضم 18 لاعباً في القائمة الأساسية، ولن تكون هناك عناصر جديدة بالفريق، حيث تتجه النية إلى الإبقاء على التشكيلة نفسها التي لعب بها «الأصفر» أمام الشارقة، وحقق من خلالها الانتصار بهدفين لهدف، خاصة أنه لم يحدث أي جديد بشأن السداسي الموجود في الخدمة الوطنية، وهم وحيد إسماعيل وحسن زهران وعدنان حسين وأحمد الشامسي وخليفة عبدالله وراشد علي، وتخلو قائمة «الفهود» في الوقت الراهن من الإصابات المؤثرة.

وأظهر اللاعبون في التدريبات الأخيرة حالة عالية من التركيز، حيث يقدم الحارس المتألق يوسف الزعابي أداءً عالياً، مما يجعل المدرب يعتمد عليه في المباريات الأخيرة، وهناك تنافس كبير مع إسماعيل ربيع العائد من الإصابة، ولكن خبرة المباريات الحالية والكفاءة الأفضل في الوقت الراهن تصب في مصلحة الزعابي، ومعهما الحارس الشاب جمال جاسم والذي ينتظر الفرصة لإثبات كفاءته.

في المقابل، سيكون قلبا الدفاع ياسر سالم وثامر محمد جاهزين لحماية الخط الخلفي، ومعهما ياسر سالم على الطرف الأيمن وعبدالله سالم في اليسار، وهناك قناعة كبيرة من كالديرون بقدرات ياسر سالم في الطرف الأيمن، رغم أنه لعب لسنوات طويلة في قلب الدفاع لإجادة ياسر في الانطلاق الهجومي، كما أثبت سالم عبدالله كفاءة عالية في الطرف الدفاعي الأيسر، رغم أنه موقع جديد عليه، وشارك فيه مع كالديرون فقط، بل أصبح سالم عبدالله أحد مفاتيح انتصارات «الفهود»، ومعه «مايسترو» الوسط البرتغالي هوجو فيانا الذي يسهم بما يقدمه من تمريرات في تسجيل الأهداف، وهو ما يستغلها البرازيلي الخطير كايو، والذي نجح في المباراة الأخيرة من قيادة الوصل إلى انتصار مثير على «الملك» بثنائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا