• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إنجاز جديد لرياضة الإمارات

عبدالمنعم الهاشمي رئيساً للاتحاد الآسيوي للجو جيتسو بالتزكية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 13 يناير 2014

نبيل فكري، مصطفى الديب

فاز عبدالمنعم الهاشمي رئيس الاتحاد الإماراتي للجو جيتسو، برئاسة الاتحاد الآسيوي للعبة، ليحقق إنجازاً جديداً، يضاف إلى سلسلة الإنجازات الرياضية الإماراتية، على صعيد التمثيل في الاتحادات القارية، وجاء فوز الهاشمي بالتزكية، بعد أن أجمعت اتحادات القارة على اختياره، واختيار الإمارات لتكون دولة المقر للاتحاد الجديد، من أجل أن تقود اللعبة إلى آفاق رحبة تتطلع فيها للكثير من الطموحات، بعد أن ساهم المجلس السابق في الحد من تلك الطموحات، ما كان سباً في سحب الثقة منه، بناءً على توصية من المجلس الأولمبي الآسيوي برئاسة الشيخ أحمد الفهد، ومباركة الاتحاد الدولي برئاسة اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس.

وبالإضافة إلى فوز الهاشمي بمقعد الرئاسة، اختار المجلس الجديد، فهد علي الشامسي عضو مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي، المدير التنفيذي للاتحاد، لمنصب الأمين العام للاتحاد الآسيوي.

واختارت الجمعية العمومية، الكويتي، الشيخ فهد طلال الصباح نائباً أول لرئيس الاتحاد الآسيوي، إضافة إلى خمسة نواب عن مناطق القارة الخمس، وهم العراقي الدكتور مخلص حسن حيدر لغرب آسيا، و نورزان يالكيف من كازاخستان عن وسط آسيا، وجانج سونهو من الصين تايبيه عن شرق آسيا، والمالديفي محمد لطيف نائباً لرئيس الاتحاد عن جنوب آسيا، إضافة إلى شوشارت بونشاي رئيس الاتحاد التايلاندي، نائباً للرئيس عن منطقة جنوب شرق آسيا، كما اختار الاتحاد، العراقي، الدكتور جعفر المظفر المنسق العام للاتحاد الدولي للجو جيتسو، مدير العلاقات بالمجلس الأولمبي الآسيوي، ليكون أميناً عاماً مساعداً للاتحاد الآسيوي.

وقبل ساعات من التصويت، حسم رؤساء الاتحادات الآسيوية أمرهم، وانحازوا لفكرة التزكية، التي كانت قد تم طرحها ليلة الانتخابات، بمساع من بعض المسؤولين في الاتحاد الدولي والمجلس الأولمبي الآسيوي، ولعب المدير العام للمجلس الأولمبي الآسيوي الكويتي، موفد الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية، حسين المسلم، دوراً كبيراً في حسم الأمور بالتزكية، كما لعب المستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية دوراً كبيراً في التنسيق بين رؤساء الاتحادات، والاتفاق على حسم الأمور بالتزكية، تقديراً للريادة الإماراتية على صعيد اللعبة وما قدمته من دعم لها على جميع المستويات، وذلك في ظل إجماع على أن أبوظبي هي الأجدر بالقيام على تطوير اللعبة وقيادة دفتها على صعيد القارة.

وكانت الرغبة في حسم الأمور بالتزكية، قد دارت في البداية همساً، ومن خلال لقاءات ثنائية وثلاثية، لكنها سرعان ما اتسعت، ليشارك فيها رئيس الاتحاد الدولي للعبة، اليوناني بانايوتوس سورودوبولاس والمدير العام للمجلس الأولمبي الآسيوي الكويتي، موفد الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية، حسين المسلم، ورئيس الاتحاد الأوروبي للعبة هربت فريس.

وحتى ما قبل انعقاد الجمعية العمومية، بدت الأمور محسومة بنسبة 90 في المائة باتجاه التزكية، قبل أن تصبح التزكية واقعاً قبل إجراء الانتخابات صباح أمس، ومن المنتظر أن يختار الهاشمي أيضاً، أمين صندوق الاتحاد القاري، إضافة إلى رئيسة اللجنة النسائية، وهو المنصب الذي ترشحت له سميرة الرميثي عضو مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي، في مواجهة مرشحتين، من لبنان وسريلانكا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا