• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكد أن رفع علم الإمارات في مختلف المحافل هو السبيل لرد الجميل إلى راعي اللعبة

الهاشمي: لقاء محمد بن زايد .. عيد لرياضة الجو جيتسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

نبيل فكري (أبوظبي)

رفع عبدالمنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجو جيتسو باسمه وباسم أعضاء مجلس الإدارة ومنتسبي اللعبة كافة، أسمى آيات الشكر والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً أن تكريم سموه لأبطال الإمارات في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو وكأس العالم للأطفال يمثل صفحة جديدة في كتاب العطاء الممتد من سموه، وهو وسام جديد على صدور كل من حضروا التكريم بالأمس، آملاً أن يكونوا أهلاً لهذا التكريم، وأن يردوا بعضاً من جميل الوطن وجميل سموه في قادم البطولات برفع علم الإمارات في مختلف المحافل.

وقال الهاشمي: يعجز اللسان عن وصف مشاعرنا تجاه التكريم، وتجاه ما قدمه سموه للرياضة والرياضيين عامة والجو جيتسو بصفة خاصة، فما حصلنا عليه كثير، فماذا نريد أكثر من ذلك.. لقد منحنا سموه الذهب والمجد، وتوج لاعبنا فيصل الكتبي قائد المنتخب ومعه كل المنتسبين للجو جيتسو الإمارات بالحزام الأسود، أرفع درجات اللعبة، وبالأمس، كان التكريم، ومع اللاعبين، كرّم سموه الجميع، من إداريين ورعاة وإعلاميين.. لقد كان عيداً رياضياً بمعنى الكلمة شارك فيه الجميع وفرح فيه الجميع، وهكذا اللقاء دائماً بسموه.. عيد للوطن ولأبناء الوطن، ولمنتسبي الجو جيتسو خاصة، واللقاء بسموه هو أرفع تتويج وأغلى من الذهب ومن كل ميداليات العالم، لأن رضا سموه عن عملنا يساوي الكثير.

وجدد الهاشمي التأكيد على أن كل ما يقدمونه للعبة، يتضاءل أمام عطاء الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أنه ليس أمامهم سوى المزيد من العمل والبطولات والانتصارات يحققها الجو جيتسو باسم الدولة، لأن هذا وحده هو ما يرد بعضاً من جميل الوطن، وبعضاً من جميل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وطالب الهاشمي كل المنتسبين للعبة الجو جيتسو واللاعبين بصفة خاصة، بأن يستثمروا تلك الفرصة التاريخية السانحة، وأن يجعلوا منها دافعاً لتحقيق المزيد من الإنجازات باسم الوطن لإسعاد سمو ولي عهد أبوظبي، لافتاً إلى أن اللعبة بمعناها الواسع هي أكثر من كونها رياضة، بوصفها مشروعاً للوطن، والسبيل لبناء جيل نفاخر به، وهذا هو السر وراء اهتمام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد بها، لأنه اهتمام بأبناء الوطن.

وأشار رئيس اتحاد الجو جيتسو إلى طبيعة الجو جيتسو التي تصلح ليراهن عليها الجميع في المرحلة المقبلة، كونها قريبة إلى طبيعة الشعب الإماراتي، إضافة إلى كونها تصلح لمختلف الأعمار والفئات، وتصلح ممارستها في كل مكان، وهناك العامل الأهم، وهي مجموعة القيم التي تحرص رياضة الجو جيتسو على غرسها كالتواضع والإيثار وإنكار الذات والانضباط وحسن الاستماع إلى الغير وترشيد الطاقة الكامنة في النفس، وكلها صفات نريدها في مشروعنا لبناء جيل يعول عليه الوطن في المستقبل، وهناك عامل مهم، وأنه مع اعتماد اللعبة في المنافسات الأولمبية وهو حلم مشروع وقائم وممكن، بإمكان الإمارات أن تصبح رقماً مهماً في تلك اللعبة وأن تحصد العديد من الميداليات فيها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا