• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بعد ضبط مصنع يضم 4.1 مليون قطعة مقلدة لمنتجات تجميلية

حماية المستهلك من السلع المغشوشة مسؤولية الجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

يجيء الإعلان عن ضبط مصنع يضم 4.1 مليون قطعة مقلدة لمنتجات تجميلية، ليكشف مقدار إصرار بعض ضعاف النفوس على الإضرار بالمجتمع وأفراده ومصالحه، واستخدام كل السبل للإثراء السريع. مهما كانت خطورة تلك المنتجات على الصحة العامة.

لذلك نقول إن حماية المستهلك من السلع المغشوشة، سواء أكانت مستحضرات تجميل أو قطع غيار أو أدوية وغيرها من المنتجات هي في الواقع مسؤولية الجميع، ويتطلب تعاونهم لحماية المجتمع منها.

وكانت دائرة التنمية الاقتصادية بدبي وبالتعاون مع الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائي «إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية» بشرطة دبي قد نجحت في ضبط مصنع ومستودع تابع له في منطقة صحراوية يضم 4.1 مليون قطعة مقلدة تصل قيمتها السوقية إلى 16 مليون درهم.

وشملت هذه البضائع أكبر ضبطية لمجموعة متنوعة من مستحضرات العناية بالجسم والتجميل من بينها عبوات الشامبو والصابون، إضافة إلى كريمات العناية بالبشرة.

وذكر البيان الصحفي الذي نشر في وسائل الإعلام أن عملية الضبط بالتعاون مع قسم الجرائم الاقتصادية بشرطة دبي تأتي في إطار جهود فريق قسم حماية الملكية الفكرية بقطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك والرامية إلى حماية أصحاب العلامة التجارية ودفع الضرر عن المستهلكين.

وقال إبراهيم بهزاد مدير أول حماية حقوق الملكية الفكرية في دائرة التنمية الاقتصادية: تم رصد المستودع الرئيسي للشركة والكائن في منطقة الخوانيج دبي، الذي يستخدم مقراً لتخزين تلك المنتجات المقلدة، وتم إلقاء القبض على المتهم المدعو «م.ف» عربي الجنسية، وتم ضبط 4.1 مليون قطعة مقلدة تصل قيمتها التقريبية إلى 16 مليون درهم وتعتبر هذه الضبطية أكبر مجموعة متنوعة من مستحضرات العناية بالجسم والتجميل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا