• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م

النقض المصرية تؤيد حبس إعلامي بتهمة ازدراء الأديان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

القاهرة (وكالات)

قررت محكمة النقض في مصر تأييد عقوبة حبس الإعلامي والباحث إسلام بحيري بالحبس لمدة سنة لإدانته بارتكاب جريمة ازدراء الدين الإسلامي.

وكانت محكمة مستأنف مصر القديمة، قد قضت في أواخر شهر ديسمبر الماضي، بقبول الاستئناف المقدم من الباحث والإعلامي إسلام بحيري على حكم حبسه 5 سنوات لاتهامه بازدراء الدين الإسلامي، وقامت بتخفيف الحكم الصادر ضده للحبس سنة واحدة.

تعود القضية إلى شهر أبريل من العام الماضي عندما تدخل الأزهر الشريف لوقف برنامج تلفزيوني اعتبره مسيئاً للإسلام وقرر ملاحقة مقدمه والقناة التي تبثه قضائياً.

وقال الأزهر إنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد إسلام بحيري اعتراضاً على ما يبثه من أفكار شاذة- خلال برنامجه على إحدى الفضائيات- تمس ثوابت الدين وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم، وتسيء لعلماء الإسلام .

إلى ذلك، رفضت محكمة مصرية دعوى طالبت بفرض حراسة قضائية على نقابة الصحفيين قائلة إن مقيمها لا صفة له تجعل دعواه قانونية.