• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بلغت 17,3 مليار درهم

26 % نمو تجارة دبي مع المكسيك والبرازيل والأرجنتين وتشيلي العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

سجلت تجارة دبي مع المكسيك والبرازيل والأرجنتين وتشيلي التي تشملها الزيارة الحالية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نمواً متصاعداً خلال السنوات القليلة الماضية، وصل إلى 26% في عام 2013، لتبلغ قيمة التجارة معها نحو 17,3 مليار درهم مقابل نحو 13,8 مليار درهم في العام 2012 ، ما يعكس نجاح الإمارات في مواكبة النمو المسجل في اقتصادات هذه الدول، لتعزيز حضور الإمارة التجاري في مجمل التجارة الخارجية للأميركيتين.

وتمكنت الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص، من استقطاب التجار والمستثمرين من هذه الدول، من خلال ما توفره للتجارة العالمية عموماً من قدرات في الوصول إلى مختلف الأسواق، وذلك بفضل تطور بنيتها التحتية للتجارة والشحن متمثلة في الموانئ والمناطق الحرة والمطارات والطرق البرية والخدمات اللوجستية، مدعومة بأفضل مستوى للخدمات والتسهيلات الجمركية التي تقدمها جمارك دبي للعمليات التجارية، بما يضمن تحقيق قيمة مضافة حقيقية لها في دبي. وشهدت قيمة تجارة دبي مع المكسيك نمواً وصل إلى 56% عام 2013، حيث بلغت 8٫1 مليار درهم، مقابل 5٫2 مليار درهم عام 2012، شكلت الواردات من المكسيك الحصة الأكبر منها، وفي مقدمتها أجهزة الهاتف بقيمة 3٫8 مليار درهم، تلتها السيارات لنقل البضائع بقيمة 1٫7 مليار درهم.

فيما سجلت قيمة التجارة مع تشيلي نمواً بنسبة 34% لتبلغ 827 مليون درهم عام 2013، مقابل 615 مليون درهم في العام الأسبق، أبرزها في الواردات، الحليب بقيمة 126 مليون درهم، والأخشاب بقيمة 118 مليون درهم، والفواكه كالتفاح والكمثرى بقيمة 92 مليون درهم.

وسجلت التجارة مع الأرجنتين العام الماضي نمواً بنسبة 7% ، حيث بلغت نحو مليار درهم مقابل 995 مليون درهم عام 2012، وكان أبرز الواردات منها الحبوب وخصوصاً الذرة بقيمة 231 مليون درهم، يليها الشعير بقيمة 126 مليون درهم.

وارتفعت قيمة تجارة دبي مع البرازيل 5% لتبلغ 7٫3 مليار درهم عام 2013، مقابل 6٫9 مليار درهم عام 2012، وكان السكر أبرز الواردات بقيمة 2٫1 مليار درهم، ثم اللحوم 1٫3 مليار درهم.

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي إن الدائرة وانطلاقاً من توجه دبي لتعزيز موقعها التجاري في كافة مناطق العالم، أولت اهتماماً كبيراً بتقديم أفضل التسهيلات والخدمات الجمركية للتجار والمستثمرين، لتساهم في تحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بضرورة مواكبة كافة المتغيرات في الاقتصاد العالمي، ومن ضمنها الصعود السريع لاقتصادات بعض هذه الدول التي تشملها الزيارة، ما يجعلها مصدراً رئيسياً للنمو في التجارة الدولية، نحرص على استقطابه عبر سرعة التخليص الجمركي للشحنات التجارية المتبادلة معها، ليتمكن تجارها من تعزيز العائد التجاري لعملياتهم التي تتم مع دبي ومن خلالها.

وأضاف إن الاهتمام الذي توليه «جمارك دبي» للتجارة مع هذه الأسواق الصاعدة في الأميركيتين يهدف إلى دعم استفادة دبي من الفرص المتنامية التي توفرها تلك الأسواق، لتعزز دور التجارة الخارجية في دعم النمو الاقتصادي للإمارة، وتساهم بفعالية في زيادة التنوع بمصادر النمو وفقاً لخطط دبي الاستراتيجية، حيث نعمل في إطار هذه الأهداف على توثيق علاقاتنا في جمارك دبي مع قطاعات الأعمال الأجنبية عبر مبادرة «ارتباط» التي أطلقناها لتعزيز التواصل والتفاعل مع الشركات الأجنبية العاملة في دبي، وإشراكها بحضور ممثلي بعثاتها القنصلية والدبلوماسية في تطوير العمل الجمركي عبر تطبيق مقترحاتهم وأفكارهم التي يطرحونها خلال الاجتماعات المتواصلة معهم عبر هذه المبادرة.

وأكد مدير جمارك دبي أن جهود الدائرة لتعزيز التجارة مع الاقتصادات الصاعدة في الأمريكيتين ستمتد في المرحلة المقبلة للتنسيق معهم وتمكينهم من الاستفادة من تطور الخدمات والتسهيلات الجمركية التي نقدمها، وصولاً إلى ضمان استفادتهم مستقبلاً من حزمة الخدمات المتكاملة التي سنوفرها لمعرض إكسبو 2020، حيث نضع كافة جهودنا من الآن لتحقيق نجاح غير مسبوق لهذا الحدث العالمي الذي يتصدر الاهتمام التجاري الدولي. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا