• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

ألعاب إلكترونية وتحدي كرة القدم

عالم مدهش.. صناعة البهجة ومحاكاة المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

الفعاليات المتنوعة في عالم مدهش، تمنح البهجة للصغار والكبار، وتلبي رغبات الجمهور من شتى الجنسيات لممارسة هواياتهم المختلفة، في أجواء تساعد على تفريغ شحنات النشاط البدني وصناعة البهجة لدى الكثيرين، ومن الفعاليات المثيرة التي شهدت إقبالاً لافتاً في دورة هذا العام الألعاب الإلكترونية، وتحدي كرة القدم، بما قدمتاه من فرص للترفيه وتحويل قاعات عالم مدهش إلى منطقة استقطاب للعائلات.

ألعاب العصر

ومحاكاة للعصر الحديث الذي يفرض مفرداته الترفيهية الرقمية، وفر عالم مدهش ألعاباً ترفيهية رقمية للأطفال من 3 إلى 10 سنوات، منحتهم تجربة فريدة لخوض تشكيلة كبيرة من المغامرات الآمنة التي تنمي مهاراتهم البدنية والذهنية على أجهزة مثبتة بعناية في الأرض، وهي تجربة مليئة بالمغامرة والتأثير الإيجابي في نفسية الطفل، إلى جانب أنها تقدم له إمكانية اكتشاف قدراته في التعامل مع تحدياته المختلفة.

أكثر واقعية

تعتبر الألعاب الإلكترونية في عالم مدهش تجربة أكثر واقعية لمثيلاتها من الألعاب المتوفرة في أجهزة الترفيه المنزلية، لكنها أقرب إلى عالمهم من حجمها وما توفره من متعة وتعلم في آن واحد، عبر الألعاب الإلكترونية التي تتيح للأطفال والكبار على حدٍ سواء تجربة قيادة الدراجات والسيارات، أو ركوب الحصان، والآليات المتنوعة بتقنيات ثلاثية الأبعاد، وهو ما يزيد من متعتهم، وإثارة التحدي والمغامرة لديهم، خاصة أنها تعطي نتيجة رقمية مباشرة للمتسابق فور انتهاء لعبته.

تنقسم الألعاب الإلكترونية إلى مجموعات تتناسب مع طبيعة روادها، فبينما يهوى الأطفال الذكور اللعب على الدراجات، والسيارات، ومجموعة ماكينات القوة التي تبرز قدراتهم العضلية أمام الجمهور، تجذب الألعاب الأنثوية الصغيرات، وهي متعددة وتناسب عالمهم الناعم.

ومن المشاهد الرائعة التي تلتقطها العدسات على أجهزة الألعاب الإلكترونية داخل عالم مدهش، مشاهد للوالدين وهما يلعبان مع أطفالهما على هذه الأجهزة، في مغامرات مرحة بين أفراد العائلة الواحدة.

هواة كرة القدم، لهم نصيبهم ضمن فعاليات عالم مدهش، من خلال لعبة «تحدى الكرة»، والمنافسة على إصابة ثلاثة قدور كبيرة من الركلة الأولى، حيث يقف الجميع ليكتشفوا أمهر الهدافين الصغار في هذه اللعبة. الفائز في إصابة القدور المثبتة على قاعدة دائرية في شكل هرم، يخوض تحدياً حقيقياً مع هواة كرة القدم من جيله، وهو تحدٍ للأعمار من 10 سنوات وما فوق، وغالباً ما تعطي اللعبة إشارة إلى مهارات اللاعب وسط حضور الجمهور الذي يرصد قدرات رواد هذا الركن في التحكم بالكرة داخل القاعة رقم 6.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا