• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خمس معلمي بريطانيا يتعرضون للإهانة «إلكترونياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 22 أبريل 2014

أظهر بحث نشرت تفاصيله، أمس، أن أكثر من خمس المعلمين في بريطانيا تعرضوا العام الماضي للإهانة والسب على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل تلاميذهم وأولياء أمورهم أيضاً. وذكرت صحيفة «تليجراف» البريطانية على موقعها الإلكتروني هناك تلاميذ في سن السابعة يوجهون إهانات «حقيرة» لمعلميهم على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ويوتيوب وإنستجرام.

وكشف البحث أن الطلبة يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي للتعليق على المظهر الشخصي لمعلميهم، وأدائهم داخل الفصول الدراسية، ومدى جاذبيتهم، بالإضافة إلى استخدام هذه المواقع لنشر مزاعم شريرة عن معلميهم، من بينها أنهم يتبعون سلوكاً غير ملائم، وبأنهم يكونون مخمورين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأمر وصل في إحدى المرات لأن ينشئ مجموعة من الطلبة حساباً زائفاً على الفيسبوك باسم أحد المعلمين، ذكروا فيه على لسان المعلم: «سأغتصب كل من يذهب إلى المدرسة من طلبة الصف الثامن»، فيما وجد طلبة آخرون صورة لشخص مخمور فاقد الوعي ويشبه أحد معلميهم، فقاموا برفعها على موقع تويتر ووزعوها على الطلبة الآخرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن البحث، الذي أجرته الرابطة الوطنية لاتحاد المعلمين، وشمل أكثر من 7500 معلم، كشف أن نحو نصف المعلمين يبلغون عن الإساءات، التي يتعرضون لها للقائمين على إدارة المدرسة، أو إدارة المواقع الإلكترونية نفسها، أو في أقسام الشرطة، إلا أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء في أغلبية الحالات. (لندن - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا