• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لقاء «موسكو-2» حول سوريا يتبنى ورقة نهائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

موسكو (وكالات)

تبنى المشاركون في اللقاء التشاوري السوري-السوري في موسكو أمس، ورقة نهائية تتكون من 10 بنود، وسط أنباء عن تجاوز خلافات كبيرة بين فصائل معارضة ووفد الحكومة السورية المشارك، حول تسوية الأزمة في سوريا.

ونقلت وكالة «تاس» الروسية أمس عن مصدر قريب من اللقاء قبيل اختتام أعماله، أن المشاركين فيه توصلوا إلى التوافق على ورقة نهائية تتضمن 10 بنود. وذكرت أن نص الورقة يحتوي على الإشارة إلى ضرورة تسوية النزاع في سوريا على أساس بيان «جنيف-1» المؤرخ في 30 يونيو عام 2012.

وفي وقت سابق من أمس، أعلن بعض ممثلي قوى المعارضة السورية المشاركين في اللقاء التشاوري، عن تجاوز النقاط الخلافية الرئيسية وقرب التوصل إلى اتفاق مع وفد الحكومة. وقالت رندا قسيس رئيسة حركة المجتمع التعددي في مؤتمر صحفي أمس، إن المشاركين في المشاورات تمكنوا من «تجاوز النقاط الخلافية الحساسة» وإن الاتفاق على ورقة حل بات وشيكا.

وأكدت قسيس السعي للتغلب على الخلافات ودعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب. كما شكرت روسيا على تقديم الأرضية للتوصل إلى حل سوري-سوري.

من جانبها رجحت ميس كريدي، أمينة سر «هيئة العمل الوطني الديمقراطي» المعارضة التوصل إلى تفاهمات مع الوفد الحكومي بشأن ورقة مشتركة رغم العقبات التي ما زالت قيد البحث. ودعت كريدي المجتمع الدولي إلى الضغط على بعض اللاعبين الخارجيين للكف عن التدخل في الشؤون الداخلية السورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا