• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«هالو ورلد» يحصد جائزة «ذا ريل دبي» للأفلام القصيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت لجنة تحكيم مسابقة «ذا ريل دبي» للأفلام القصيرة، التي تُقدم بدعم من مبادرة #MyDubai التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، وبالتعاون بين كل من سامسونج الخليج للإلكترونيات ومهرجان دبي السينمائي الدولي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، أسماء الأفلام الفائزة في المسابقة حيث حاز فيلم «هالو ورلد» لكميل روكسيس على المركز الأول، في حين حصل «وذين» لمحمد نجاتي، و«كومينج هوم» ليوليوس دميلو على المركزين الثاني والثالث على التوالي.

وبحسب قواعد المرحلة النهائية من المسابقة، أشرفت المخرجة الإماراتية نايلة الخاجة على مشروع فيلم «هالو ورلد» الذي حصد المركز الأول، وهو سرد شعري حول صعود مدينة دبي، ومشهدها الثقافي وسكانها وحكاياتهم معها. وسيحظى فيلم «هالو ورلد» بفرصة عرضه في «ركن الأفلام القصيرة» خلال الدورة الـ 68 من «مهرجان كان السينمائي» 2015 في شهر مايو المقبل.

وقالت شيفاني بانديا، المديرة الإدارية لمهرجان دبي السينمائي الدولي: «أكثر ما أسعدنا هو تلك الأعمال التي تميزت كل منها بحبكة سينمائية أصلية تلامس المشاعر وتثري التفكير، ونتمنى أن تلقى تلك الأفلام ذات القبول لدى الجمهور عند مشاهدتها».

ومن جهته قال عصام كاظم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: «هدفت مبادرة #MyDubai التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي في شهر يناير من عام 2014، إلى دعوة زوار وقاطني دبي لمشاركة رؤيتهم تجاه هذه المدينة، واستعراض ملامحها، ليس فقط باعتبارها مدينة عالمية حديثة تتميز بمعالمها البارزة وأبراجها الشاهقة، وإنما أيضاً إبراز تلك العلاقة الخاصة بين دبي وسكانها وكل ما يربطهم بها».

وتم اختيار ستة مرشحين للتنافس وصناعة فيلم قصير من إبداعهم بمساعدة وإشراف ثلاثة مخرجين إماراتيين مميزين، هم المخرج علي مصطفى، والمخرجة نايلة الخاجة، والمخرج محمد سعيد حارب، حيث حصل كل مشارك على جهاز سامسونج جالكسي نوت 4 ومبلغ 5000 دولار لمساعدتهم على تمويل عملهم السينمائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا