• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

أشاد بالمدرب وتدريباته الشاقة

مهند العنزي: ليس لدينا بديل آخر إلا الفوز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

بانكوك (الاتحاد)

شدد مهند العنزي مدافع منتخبنا الوطني، أن فلسفة «الأبيض» تحت القيادة الفنية للأرجنتيني باوزا، تقوم على الجماعية، حيث إن الفريق بأكمله هو مفتاح التألق والفوز، وليس لاعباً واحداً فيه، وقال: الآن تركيزنا ينصب على تايلاند، واستفدنا كثيراً من المعسكر الخارجي، ويمكن القول إن باوزا مدرب جيد جداً، ويعتمد على العمل الشاق في التدريبات لجميع اللاعبين، ونستمتع بالتدريبات الشاقة، والتركيز على كل التفاصيل، وهو ما أوجد نظاماً جيداً يلتزم به الجميع، كما أن المدرب يهتم بالجانب الدفاعي كثيراً، وبجميع المدافعين ما يوجد التنافس والحماس بين الجميع، رأينا ذلك من المباراة الودية ضد لاوس وحتى الآن.

وأضاف المدرب يركز على جميع اللاعبين، وفلسفته هي العمل الجماعي وليس شخصاً واحداً؛ لأن المنظمة هي المفتاح، وكل شيء تحت السيطرة، لذلك أرى أنه مدرب جيد، كل شيء قدمه لنا استفدنا منه تماماً، ونسعى لتطبيقه اليوم أمام تايلاند، وهدفنا الفوز والعودة بالعلامة الكاملة.

وأشار إلى أن جميع لاعبي المنتخب في قمة التركيز، وأي لاعب أصبح أساسياً الآن، والجهاز الفني وعد الجميع بالحصول على الفرصة في الوقت المناسب، ولدينا قائمة تضم 23 لاعباً أي 11 لاعباً قادرين على مواجهة تايلاند، بسبب الجهود الكبيرة التي قام بها الجهاز الفني، وتفاني اللاعبين أنفسهم وحرصهم على تصحيح الصورة والعودة إلى «سكة الانتصارات».

وأضاف: هدفنا الحصول على نقاط المباراة، ونعتذر رغم ذلك لمشجعينا عن النتائج السيئة ضد اليابان وأستراليا، لكن الآن الفرصة لا تزال متاحة للتصحيح، ولدينا الآن تسع نقاط للعب، وهذا هو الأمل الأخير لفريقنا، ومتمسكون به للغاية؛ لذلك يجب أن نركز على كل لقاء نخوضه؛ لأننا ليس لدينا خيار آخر سوى الفوز على تايلاند ثم السعودية والعراق.

وكشف العنزي عن أنه استفاد كثيراً وتعلم الكثير على يد باوزا خلال الأيام القليلة التي تدرب فيها على يديه، وقال: تعلم من باوزا فن الدفاع وسوف أستمر في التعلم حتى بعد الانتهاء من كرة القدم، وهذا ما أحرص عليه تماماً، ليس فقط من باوزا أو مهدي، بل من أي مدرب آخر وما زلت أتعلم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا