• الإثنين 02 شوال 1438هـ - 26 يونيو 2017م

عمل يجمع الكوميديا بالخيال

ماغي بوغصن وظافر العابدين.. ثنائية رومانسية سرّها الـ«كاراميل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 يونيو 2017

رنا سرحان (بيروت)

ضمن ‬ثنائيّة ‬رومانسيّة مقدمة ب‬قالب ‬اجتماعي ‬‬طريف، ظهر النجمان التونسي ظافر العابدين واللبنانية ماغي بوغصن في عمل مستوحى من قصة روسية، ليشاركا بقوة في الماراثون الرمضاني من خلال مسلسل «كاراميل».

‬وتدور أحداث المسلسل حول فتاة تتمتع بقدرات خارقة، هي بطلة العمل بوغصن، تظهر بعد تناولها حبة من حلوى «الكاراميل»، ما يقلب حياتها وحياة بطل العمل العابدين. حيث تجعلها طرفاً في الصراع الذي يخوضه «رجا» الشاب الغنيّ، الذي عاد من فرنسا إلى لبنان، لتأسيس شركته الخاصّة، ضدّ منافسه رجل الأعمال «فؤاد شاهين» (بيار داغر)، وشقيقته «كارلا» (كارمن لبّس)، التي تحاول الاستحواذ على قلب «رجا».

وتقول بوغصن إن المسلسل مقتبس عن عمل روسي أنتج في التسعينيات، وتحول إلى أعمال عدة سابقاً، منها أفلام أجنبية ومسرحيات، ومؤخراً قام المنتج جمال سنان بشراء حقوق العمل لمصلحة شركة «أيجل فيلمز»، التي نفذته بالاسم الأساسي «كاراميل» مع تعديل في السيناريو لإسقاطه بقالب عربي، فأجرى الكاتب السوري مازن طه تعديلات على فكرته الأساسية، وعمل على إضافة الشخصيات المناسبة بشكل دقيق تحت إدارة المخرج اللبناني إيلي حبيب.

وعن قصة المسلسل، الذي يعرض على 6 محطات فضائية، إلى جانب تطبيقات آي فليكس وآي سي فلكس واتصالات دبي. تقول بوغصن: «تبدأ القصة بتناول «مايا» حبة من الحلويات من عجوز توصيها بأن «الحب والسحر لا يلتقيان» فتأخذها لتقرأ أفكار الرجال حولها وتكتشف ما يدور من قصص فتفضح خيانة خطيبها، وتتورط بأمور، وتتدخل بأخرى، ما يخلق مواقف طريفة، إلى أن تلتقي مصادفة بـ«جاد» (ظافر العابدين) الشاب الذي كان يعيش في فرنسا من أم لبنانية وأب مصري، ويعود لاستثمار أمواله في لبنان فتساعده «مايا» بعد أن قرأت أفكاره ووجدتها بعيدة عن الخبث، فبدأت بحمايته من شركائه وتبعد عنه خصومه في سوق العمل، فيقع بغرامها، ويسعى لاكتشاف قصة حنكتها وحدسها».

وتوضح أن «كاراميل» من أهم أعمالها الكوميدية في زمن التراجيديا وأعمال العنف في منطقة تمر بكثير من الأحداث المؤسفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا