• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مقتل مئات المدنيين على يد متمردي جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

ا ف ب

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الاثنين أن مسلحين متمردين في جنوب السودان قتلوا "مئات" المدنيين أثناء سيطرتهم على مدينة "بنتيو" الأسبوع الماضي.

ووفق الأمم المتحدة، قتل أكثر من 200 شخص في مسجد وآخرين في كنيسة وفي مركز مهجور تابع للأمم المتحدة فضلا عن مستشفى بنتيو عاصمة ولاية الوحدة النفطية، والتي سيطر عليها المتمردون في 15 ابريل الجاري.

وأضاف البيان أنه حين "سيطر (المتمردون) على بنتيو... فتشوا مناطق عدة اتخذ منها مئات المدنيين الجنوب سودانيين والأجانب ملجأ لهم، وقتلوا المئات من المدنيين بعد تأكدهم من انتمائهم الاتني وجنسيتهم".

ويتواجه في الحرب الدائرة في جنوب السودان منذ حوالي أربعة أشهر القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير من قبيلة الدينكا، والمتمردين الموالين لنائبه السابق رياك مشار من قبيلة النوير. ويعود الاقتتال بين القبيلتين إلى الحرب الاهلية السودانية (1983-2005)، والتي أدت في نهاية المطاف إلى استقلال جنوب السودان في 2011.

وتترافق مع الاقتتال الدائر منذ 15 ديسمبر مجازر على خلفيات اتنية.

ووفق بيان بعثة الأمم المتحدة، فإن القوات الموالية لمشار "فصلت أشخاصا من جنسيات معينة ومجموعات اتنية ووضعتهم تحت الحماية، فيما قتل الآخرون".

وتابعت بعثة الأمم المتحدة أنه "في مستشفى بنتيو، قتل رجال ونساء وأطفال من النوير لأنهم اختبأوا ورفضوا الانضمام إلى باقي المنتمين إلى النوير الذين يحتفلون بدخول" القوات المتمردة إلى المدينة.

وأوضح البيان أن أشخاصا من مجموعات جنوب سودانية أخرى، فضلا عن آخرين من منطقة دارفور "استهدفوا بشكل خاص وقتلوا في المستشفى".

وطلبت القوات المتمردة من المدنيين اللاجئين إلى الكنيسة وإلى مركز مهجور لبرنامج الأغذية العالمي التصريح عن انتماءاتهم الاتنية وجنسياتهم، وقتلوا الكثيرين من بينهم، وفق البيان الأممي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا