• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

رواد الفضاء أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

باريس (أ ف ب)

في الوقت الذي تعمل فيه وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» على تحضير رحلة مأهولة إلى المريخ بعد سنوات، أظهرت دراسة حديثة أن الرواد الذين أرسلوا إلى القمر في رحلات «أبولو» كانوا أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بأمراض القلب الوعائية بسبب تعرضهم للإشعاعات الكونية.

وتنوي «ناسا» إرسال رحلة مأهولة إلى كوكب المريخ في ثلاثينيات القرن الحالي، لتثير التساؤلات حول انعكاساتها الصحية على الرواد نتيجة تعرضهم لإشعاعات كونية. وبينت الدراسة أن «43% من حالات الوفاة كانت ناجمة عن أمراض القلب الوعائية» بين الرواد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا