• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

إصابة أختيه وشقيقه بحروق وتشوهات خلال المشاجرة العائلية

شاب يرشق أشقاءه الثلاثة بـ«ماء النار» في أم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 21 أبريل 2014

سعيد هلال (أم القيوين)

تحقق النيابة العامة بأم القيوين في إصابة ثلاثة أشقاء “فتاتان وشاب” بحروق من الدرجة الأولى وتشوهات في الوجه إثر مشاجرة بين 5 أشقاء من الجنسية العربية (فتاتان و3 شبان)، حيث قام أحد الأشقاء بسكب “ماء النار” على أجساد أشقائه، وذلك بسبب خلافات أسرية فيما بينهم. وأوضح المستشار راشد جمعة، المحامي العام لنيابة أم القيوين الكلية، أن الحادثة وقعت الشهر الماضي، عندما ذهب اثنان من الإخوة يبلغ أحدهما 39 عاماً والآخر 22 عاماً، إلى منزل “نسيبهما” في شعبية المرور، مكان إقامة عزاء والدهم الذي توفي قبل المشاجرة بثلاثة أيام، وذلك لاصطحاب والدتهم وأشقائهما وإعادتهم إلى المنزل بعد انتهاء مدة العزاء.

وأشار إلى أن الأم وبعض أبنائها رفضوا العودة إلى المنزل، فوقعت مشادة كلامية بين أفراد الأسرة، وكان أحد الأشقاء مبيتاً النية مسبقاً، حيث أحضر معه زجاجة “ماء النار”، وعندما وقعت المشاجرة، قام برش محتوياتها على أجساد أشقائه، فأصيبت شقيقتان، 30 عاماً، والأخرى 26 عاماً، بحروق وتشوهات في الوجه والعين وأنحاء مختلفة من جسدهما، بالإضافة إلى تعرض الأخ الثالث لإصابات بالغة، ومازال يتلقى العلاج اللازم في المستشفى. وأضاف المستشار جمعة: إن إحدى الشقيقتين تشوه وجهها وأصيبت بضعف في البصر، لافتاً إلى أن سكب “ماء النار” على أجساد البشر أمر خطير، يؤدي إلى الإصابة بعاهات مستديمة، ويصعب علاج مواقع الإصابة إذا كانت من الدرجة الأولى، إلا عن طريق العمليات الجراحية التي تحتاج إلى إزالة الجلد ووضع آخر.

وأكد المستشار راشد جمعة، أن النيابة العامة لازالت تحقق في الحادثة، وتنتظر التقرير الطبي النهائي من مستشفى أم القيوين، لتحديد التهم التي ستوجهها إلى الشقيقين المتهمين بقيامهما بالمشاجرة ورش “ماء النار” على أفراد أسرتهما، ومن ثم سيتم إحالة القضية إلى المحكمة المختصة. وحذر المحامي العام لنيابة أم القيوين الكلية، جميع أفراد المجتمع بضرورة احترام القانون، واللجوء إلى الجهات المختصة في حال نشوب خلافات أسرية أو غيرها، من أجل حلها بالطرق الودية والسلمية، بعيداً عن المشاكل والمشاجرات، التي قد تؤدي أحياناً إلى الوفاة أو الإصابة بعاهات مستديمة.

ودعا المستشار راشد جمعة، الجمهور عدم اتباع السلوكيات الخاطئة، لأن ذلك سيضر بالأطراف المتنازعة، وعليهم طلب المساعدة من الشرطة المجتمعية بالإمارة، التي تستطيع إيجاد الحلول المناسبة للخلافات من خلال تقديم النصائح والإرشادات الهامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض