• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

تبادل التهاني بشهر رمضان مع الوزراء وكبار موظفي المؤسسات والهيئات الحكومية الاتحادية

محمد بن راشد: جميعنا فريق واحد نعمل لرفعة دولتنا وتقدمها على مختلف الصعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 يونيو 2017

دبي (وام)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل مساء أمس أصحاب المعالي الوزراء ووكلاء الوزارات والوكلاء المساعدين ورؤساء ومديري وكبار موظفي المؤسسات والهيئات الحكومية الاتحادية الذين هنأوا سموه بشهر رمضان المبارك، متمنين لسموه وقيادتنا الرشيدة دوام الصحة والسعادة ولدولتنا العزيزة وشعبنا الكريم اطراد التقدم والرخاء.

وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور - بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي - التهاني والتبريكات بالشهر الفضيل، مبتهلين إلى الله جلت قدرته أن يعيد هذه المناسبة العظيمة على دولتنا وشعبنا بالخير واليمن والبركات في ظل قيادتنا الحكيمة.

وأعرب صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي خلال الحديث مع الوزراء والمسؤولين الحكوميين عن ارتياحه لأداء حكومته والجهات الحكومية الأخرى، معتبراً سموه أن الجميع يقومون بواجباتهم الوطنية ومسؤولياتهم الوظيفية تجاه أفراد المجتمع وحيال وطنهم من أجل رفعة شأنه وتقدمه على مختلف الصعد.

وقال سموه: «الكل ما قصر في أداء مهمته، إن كان في الوزارة أو المؤسسة أو أي جهة حكومية أخرى ونحن جميعنا فريق واحد مدنيون وعسكريون وزارات ومؤسسات اتحادية ودوائر وهيئات حكومية محلية كلنا نعمل من أجل رفعة وتقدم دولتنا العزيزة التي تستحق منا التضحية، وبذل الجهد والإخلاص في العمل في سبيل دولتنا وشعبنا ومجتمعنا».

وأردف سموه: «ولكن مع كل هذا الأداء الجيد من قبل الوزراء والمسؤولين في كل المواقع الحكومية الاتحادية والمحلية، إلا أننا نطمح للمزيد من الإبداع والإتيان بأفكار جديدة وخلاقة تسهم في دفع عجلة مسيرة التنمية المستدامة على المستويات كافة كي تظل دولتنا نموذجاً للتميز والعطاء والشفافية الإدارية والمالية وغيرها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا