• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإمارات تعيد تأهيل مركز صحي في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يوليو 2016

المكلا (الاتحاد، وام)

أعادت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تأهيل وصيانة المركز الصحي بمديرية بروم في حضرموت بعد تجهيزه، وذلك في إطار المشاريع الصحية التي تنفذها في المحافظة لمساعدة سكانها على استعادة عافيتهم ومواصلة حياتهم في أعقاب الأحداث الأخيرة.

وقال فريق «الهلال الأحمر» إن الهيئة أكملت المرحلة الأولى من إعادة ترميم وصيانة المبنى ورفده بالتجهيزات الداخلية من مقاعد انتظار وأسرة وغيرها من المستلزمات إلى جانب استبدال بعض الأجهزة الكهربائية والمعدات الطبية ليكون جاهزا لاستقبال المرضى من سكان المديرية. وأضاف إن افتتاح المركز الوحيد بالمديرية والذي يقدم خدماته لقطاع كبير من أهالي «بروم ميفع» يأتي ضمن جهود الهيئة لدعم وإنعاش وتأهيل القطاع الصحي في ساحل حضرموت بشكل كبير من خلال الإمداد الطبي وإعادة تأهيل وترميم العديد من المنشآت والمرافق الصحية والعمل على سد النقص الحاد في الأدوية والمستلزمات الطبية.

وأعرب أحمد بازرعة المدير الفني بالمركز الصحي في بروم عن شكره الإمارات وهيئة الهلال الأحمر على الجهود التي بذلت لإعادة تأهيل البنية التحتية في حضرموت والمركز الصحي الذي يخدم سكان المديرية.

من جهة ثانية، واصلت الإمارات جهودها الإنسانية في تعزيز التنمية الشاملة في محافظة أرخبيل سقطرى عبر تنفيذ جملة من مشاريع البنية التحتية المرتبطة بالخدمات الأساسية التي تضررت جراء الإعصارين المداريين «تشابالا» و«ميغ» في نوفمبر 2015. وافتتحت السلطات أحد المساجد في منطقة تروبه عقب تأهيله وترميمه من قبل الهلال الأحمر ضمن مشروع متكامل يستهدف 44 مسجداً في سقطرى. كما تم وضع حجر الأساس لبناء مدرسة في المنطقة ضمن مشروع آخر تبنته الهيئة لدعم قطاع التعليم والارتقاء به. وثمن وكيل المحافظة لشؤون البيئة والتنمية عبدالجميل بن آدم، جهود الإمارات في تنفيذ العديد من المشاريع الحيوية في سقطرى ومنها إعادة تأهيل دور العبادة وتحسينها، كما أن بناء مدرسة في تروبه سيعزز تنمية العملية التعليمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا